مكره أخاكم الشريف لا بطلاً

مفيد سليمان -لم يكن تقديم استقالة مدرب شباب الوحدة بشار شريف (صدفة ) بل كان مرغما عليها بعد فترة طويلة

fiogf49gjkf0d


مع شباب الوحدة في السنوات الماضية ووضع نفسه بتصرف الادارة لترى ما هو المناسب له في القريب ,والاستقالة جاءت بعد أن حس إن هناك ما يدور في الأفق حوله فسبقهم وقدمها ووضعها على طاولة رئيس النادي .وما قاله الشريف ليس كافيا حيث إن هناك شيئا لم يعلن عنه .بدأ الشريف بالقول كنت اعيش هناك أصعب الايام مع فريق الشباب وخاصة بداية الموسم الماضي كانت غير كافية لتحضير الفريق بسبب تبدل الادارة ومشاكل النادي ودخلنا الدوري بلا تجهيزات ولا كرات يلعب بها الفريق ولاأهتمام به كأنه ليس فريقا من النادي وهو بغنى عنه . علما أنه عماد الفريق الأول وهو الذي يرفده بالشباب الموهوبين من كل المراكز وكان هذا العام قد خرج منه عدة لاعبين من بينهم مهند خياري حارس مرمى – ومحمد قتارة مدافع – وأشرف خطيب وسط – عمار بغدادي مهاجم بالإضافة إلى زبيدي وعكرمة .ولولا وجود بعض المشجعين والمحبين الداعمين للفريق لهلك بكل صراحة ومنهم من قدم مكافآت مادية أمثال المحب فادي دباس وشقيقه غياث والشاب بلال كورة ومع كل هذه المشاكل استطعنا البقاء في الدرجة الاولى ووصل الفريق إلى حالة انسجام عالية بالرغم من كل المشاكل التي واجهتنا .وبعد أن دخل فريقنا مرحلة الامان والاطمئنان بالبقاء قررت الاستقالة وترك الفريق لمن يرغب العمل فيه .. وكان مشرف اللعبة غائبا أيضا وهمه واهتمامه هو الفريق الاول وكأننا لا نعنيه أبدا لذلك كانت الظروف صعبة جدا ..‏


واستقالتي ليست هروبا حقيقيا من الواقع وإنما هي اعطاء فرصة للذين يريدون العطاء والعمل كي لا تبقى لهم حجة وكلمة من هنا وكلمة من هناك على مبدأ ليست لدي القدرة على العمل سوى العمل بغيري وتفشيله‏

المزيد..