مصالحة وهدنة إعلامية بين الإدارة والزكي

لأنه ليس لأحد من الطرفين مصلحة في الفراق في وقت حرج للغاية فقد نجح بعض المعنيين عن كرة تشرين وبدعم من بعض المحبين في إقناع المدرب


فاتح زكي وإعادته إلى تدريب الفريق اعتبارا من يوم الأربعاء الماضي بعدما غادر اللاذقية يوم الجمعة منزعجا من خسارة فريقه أمام الجيش ومستاء من تصرفات بعض المندسين وسط الإعلان عن استقالة شفهية على لسان مساعده نشرت في إحدى الصحف,وخلال الاجتماع الذي انعقد يوم الإثنين الماضي فقد وضع الطرفان النقاط على الحروف وكانت لغة العتب هي الطاغية على الحوار خاصة بعد التصريحات والاتهامات التي ملأت الصحف من قبل رئيس النادي والمدرب واستغلها البعض وصبوا من خلالها الزيت على النار فاتسعت دائرة الخلاف ولكن لغة العقل والمنطق ومصلحة النادي تفوقت في ختام الاجتماع على كل شيء واتفق الطرفان على إقامة هدنة إعلامية في المرحلة القادمة بعدما شعر كل طرف بأن الإعلام أجج الخلاف واتفقا على حل جميع الخلافات إن وقعت في النادي عبر مجلس الإدارة ,وما بين مؤيد لعودة الزكي وهم أكثرية حفاظا على الاستقرار التدريبي وما بين معارض وهم قلة,استقر وضع الكرة التشرينية الطامحة باحتلال المركز الرابع على لائحة الدوري والمنافسة بقوة على كأس الجمهورية.‏


الإثنين تشرين يلتقي الكرامة في إطار استعدادات الفريقين لمباريات الدوري القادمة على استاد الباسل في اللاذقية ,والجدير ذكره بأنه سبق لتشرين ولعب مباراتين وديتين خلال هذا الموسم مع الكرامة فتعادل في الأولى في حمص بهدف لهدف وفاز في الثانية في اللاذقية بثلاثة أهداف مقابل هدفين فيما انتهت مباراة الذهاب بينهما بفوز الكرامة في حمص بهدفين لهدف.‏

المزيد..