مصارعتنا كانت هناك

ملحم الحكيم: من بطولة آسيا للمصارعتين الحرة والرمانية للرجال , عادت بعثة مصارعتنا تحمل في جعبتها ذات الانطباع الذي ذهبت به.. البطولة قوية


تحتاج للتحضير والتدريب والخبرة والمعسكرات والاستعدادات , فيما أمضاها رجالنا في صالة الفيحاء لذلك لم يصل أي منهم إلى الأدوار النهائية, وحده فراس الرفاعي بطل المصارعة الحرة من وصل إلى النزال على المركزين الثالث والخامس ليخسره فيقبل بالمركز الخامس فيما خسر مازن قضماني وغزوان لاذقاني نزالهما الوحيد وخرجا من الدور الأول.‏


فيما وقفت المبررات بجانب المصارع محمد الكن الذي فاز بنزاله الأول أمام بطل اليابان ليخسر بلعبة تحكيمية أمام بطل البلد المستضيف‏


بينما ينال المهروسة إعجاب إدارة البعثة رغم خسارته كونه مصارعاً صغير السن لعب أمام بطل ايران المخضرم فكان منافساً صعباً خسر بفارق الخبرة ليس إلا ولكن بعيداً عن المسببات يكون قد آن الآوان لوقفة جادة تعيد مصارعتنا فيها جدولة أعمالها وطريقة التحضير الأفضل لبطولاتها القادمة.‏

المزيد..