مصارعتنا في التصفيات المؤهلة للأولمبياد وتعديل متوقع على اتحادها؟!

وسط تنظيم مميز وأسلوب لبق اجتمع صغار المصارعة مع مدربيهم ورئيس لجنتهم الفنية بدمشق وبحضور المعني بألعاب القوة وسيم تقي الدين ليقدموا كأس المركز الأول في بطولة الجمهورية لمصارعة

fiogf49gjkf0d


الناشئين لرئيس فرع الرياضة الدمشقية العقيد فايز الحموي الذي استقبل أبطال اللعبة مقبلاً كل لاعب منهم قائلاً لهم: وجودنا كقيادات رياضية يأتي من خلال وجودكم واستمرارية انجازاتكم ولكن بعد سلسلة من المراكز المتقدمة منذ بداية الموسم ولجميع الفئات نتمنى أن ترتقي انجازاتكم لتصبح على المستوى العربي والدولي ونحن بالمقابل على استعداد تام لتقديم كل أشكال الدعم.‏‏



المصارعون: لامياه‏‏


في صالة التدريب‏‏


ليعرب أبطال اللعبة ومدربوهم بدورهم عن معوقات العمل من خلال مطالبتهم بضرورة تجهيز صالة المركز الوطني بمستلزمات التدريب أهمها توفير خزانات المياه والساونا إضافة إلى بعض معدات الحديد للصالة لضرورتها في عملية التدريب فيما اختتمت المطالبات بأهمية تأمين معسكر خارجي للمصارعة الدمشقية بنوعيها الحرة والرومانية وذلك بزيادة الخبرة عند اللاعبين وتحفيزهم للاستمرار بالتدريب فما كان من عقيد رياضة دمشق إلا أن يدعم الفكرة ويعلن عن جاهزيته التامة في حال تأمن المعسكر الذي من شأنه تأمين الفائدة المرجوة للاعبين.‏‏


ازدواجية التدريب‏‏


تعرقل العمل‏‏


هذا وقد تطرق المعني بألعاب القوة الدمشقية وسيم تقي الدين إلى موضوع الأندية والهيئات وضرورة تخصيص كل مدرب بناد معين دون سواه معتبراً أن ماتعاني منه المصارعة بحق هو مثل هذه فدمشق حسب تعبيره ترعى اللاعب وتتبناه منذ صغره وعندما يصبح مصارعاً جيداً يتم زجه في ناد أن هيئة أخرى وغالباً مايكون مدربها هو المدرب ذاته الذي اعتمدته دمشق لأنديتها مايؤثر سلباً على نتائج المحافظة في البطولات من ناحية وعلى استمرارية اللاعب في أنديتها من ناحية أخرى هذا وقد أوضح تقي الدين عن ضرورة القيام بزيارات ميدانية إلى الأندية العاملة باللعبة وبحث واقعها ومعوقات تقدمها مشيراً في الوقت نفسه عن نيته بالعمل على زيادة التعويضات للمدربين العاملين فيها.‏‏


رجال مصارعتنا‏‏


في التصفيات الآسيوية‏‏


أما رجال مصارعتنا فأنظارهم متجهة إلى التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد لندن والتي تستضيفها كازاخستان حالياً حيث غادرتنا بعثة مصارعتنا الوطنية إليها مساء الثلاثاء الفائت ولكن ببعثة مختصرة جداً مؤلفة من المدرب محمد سعيد عبد الله والمصارع فراس الرفاعي للمصارعة الحرة بعد أن تعذر سفر رجاء اكراد للحرة ومصعب ومصطفى النكدي للمصارعة الرومانية لأسباب لاعلاقة للاتحاد بها ما جعل الكثيرون يقولون لماذا المشاركة إذاً وهنا لابد من القول أنه وبغض النظر عن النتائج التي نتمنى أن تحمل التأهل لمصارعنا الرفاعي وحسب رأي الكثير من متابعي اللعبة وخبرائها أن المشاركة مهمة جداً فاللاعب فراس الرفاعي يتلقى منحة اولمبية تقدر حسب أقوالهم بـ 800 دولار شهرياً مايعني ضرورة تواجده على بساط المحافل الدولية للحفاظ على المنحة على أقل تقدير فماذا إذاً إن أحضر معه التأهل للأولمبياد المنتظر.‏‏


تعديل مرتقب‏‏


على اتحاد المصارعة‏‏


أما اتحادياً فمن المرجح حسب مجريات الأمور أن تشهد الفترة القادمة تعديلاً في تشكيلة اتحاد المصارعة ولكن بقناعة الاتحاد ذاته الذي لطالما أعلن وفي أكثر من مناسبة عن استعداده لاستقطاب جميع خبراته وفي كافة مفاصل العمل بما في ذلك عضوية الاتحاد إن أراد المكتب التنفيذي ذلك ولنرى حينها حسب قول أحدهم هل يستطيع الوافد الجديد أن يخرج الزير من البير كما يقال:‏‏


وعلى هذا تشير المؤشرات ووقائع الأحداث على أن اسمين جديدين قد يضافان لتشكيلة اتحاد المصارعة فترقبوا.‏‏


ملحم الحكيم‏‏

المزيد..