مشاكل وحلول

ملحم الحكيم – سمع الملاكمون بورشة عمل الاحتراف الرياضي … مشاكل وحلول … ووصل إلى مسامعهم ما طرحه رئيس اتحادهم كامل شبيب عن الاحتراف وأهميته بالنسبة للألعاب الفردية عامة


والملاكمة خاصة , وعلى الفور راحوا يحلمون بعالم من الاحتراف يدخل حياتهم وحلباتهم فيقولون : إذا كنا في عالم الهواة قد وصلنا للاولمبيادات ففي الاحتراف سنصل إلى العالمية بيسر وسهولة لان الاحتراف يضمن لنا ما نفتقده من جميع ضواحي وسيفتح أمامنا ابواب التعاقد مع الاندية القادرة على تأمين المعسكرات القوية والتدريب المميز والرواتب الجيدة في وقت نبقى فيه بعيدين عن ملاكمي الدول المتقدمة نلهث وراء عمل النواحي يقينا وعائلاتنا شر الحاجة , ويزيد ملاكمونا بالقول : للملاكم السوري سمعة رفيعة في جميع الدول القوية باللعبة التي يرغب معظمها بالتعاقد معه وهناك العديد من الملاكمين السوريين يلعبون باسم دول عربية ( كاليمين ) وقطر والامارات ) استطاعوا تحقيق أفضل الانجازات وحتى على الصعيد العالمي فلملاكمونا تجارب عديدة ولعل أهمها حسب تعبيرهم الملاكم حسين عثمان الذي تتلمذ بنادي الشرطة على يد مدربين وطنيين كالنقاشية والعباسي والزهدي ولعب لصالح المنتخب الوطني بعدة دورات عربية وآسيوية قبل أن يسافر إلى بريطانيا ليحترف الملاكمة هناك ويحصل على لقبين عالميين بعد منازلة العديد من الابطال بين الثلاثة الاوائل على الترتيب العالمي.‏

المزيد..