مرة جديدة يفشل مزاد الدوري ولكن لماذا ولمصلحة مَن?

أنور الجرادات-لا دخان دون نار.. والسيناريو الذي أرادوه فعلوه! ومن جديد يفشل مزاد تسويق الدوري السوري للمحترفين وقد قال لنا أحد أعضاء اتحاد الكرة قبل الدخول إلى جلسة المزاد: هذا ما سيجري وقد حدث كما قال حرفياً!

ملخص ما قاله هذا العضو: المزاد لن يجري اليوم (ويعني يوم الاثنين الماضي) والسبب أن هناك إحدى الشركات المدعومة (وورلد غروب, شركة بيير كيخيا) لم تحضر المزاد في المرة الأولى ولا يحق لها أن تشارك به اليوم ومن أجل عيون هذه الشركة سيفبركون ويخترعون لكي يدخلوا هذه الشركة في المزاد مهما كلف الأمر وهو ما تمّ فعلاً فلم يكتب النجاح للمزاد بحجة أن محامي الاتحاد الرياضي لم يطلّع على دفتر الشروط إلا قبل (24) ساعة من إجراء المزاد وله تحفظات عليه وعلى العديد من بنوده ومواده فتمّ الاعتذار من الشركات التي حضرت وتمّ تسليمها الملف الذي سُلّم لاتحاد الكرة وهو عبارة عن طلب المشاركة بالمزايدة..‏

اللجنة التي شكلها المكتب التنفيذي والمؤلفة من السادة: منذر طباع, عيسى وسوف, أحمد جبان, إيلي خياط, إحسان أبو الخير, حسين شاكر ومندوب عن الجهاز المركزي للرقابة والتفتيش كان مقرر لها أن تجتمع وتضع الرقم السري لبيع الدوري وفعلاً اجتمعت لمدة ساعة ونصف ولكنها لم تتفق على شيء بل اختلفت بكل شيء..‏

محامي الاتحاد إحسان أبو الخير وفي صباح اليوم التالي اتصل بالدكتور أحمد جبان وناقشه بالمواد التي تمّ تعديلها فقال له الدكتور جبّان افعل كل ما تراه قانونياً ولا تفرق معي فأنا أريد العنب ولا أريد الناطور.. دفتر الشروط المعدّل حظي حتى يوم الأربعاء الماضي بكل التواقيع المطلوبة وأصبح جاهزاً وتم تكليف اتحاد الكرة بالاتصال مع الشركات الخاصة القادرة على استثمار الدوري وإقناعها بالمشاركة بالمزاد وتم تحديد يوم الأربعاء القادم كآخر موعد لتقديم طلبات الاشتراك وتحديد موعد جلسة المزاد يوم الخميس (28) الحالي الساعة الثانية عشرة ظهراً في مقر اتحاد الكرة ومعنى هذا أن شركات جديدة ستدخل هذا المزاد على عكس ما صرّح به الدكتور فيصل البصري لجريدتنا بعد فشل الجلسة الأولى للمزاد!‏

المزيد..