مدرب الفتوة يفتح النار على بعض أعضاء الإدارة!

على الرغم من أن المدرب أحمد سالم اعتبر نفسه غير مسؤول عن نتائج الفتوة حتى الآن وقد قال


ذلك صراحة في المؤتمر الصحفي مساء السبت الماضي بحضور عضوي الإدارة صالح العاني وأمين موصللي وبغياب رئيس النادي ونائبه المحامي عطية العطية وأنه (بعد بكير) الحكم على النتائج لكن هل يقنع هذا الكلام جمهور الأزرق الديري.‏


السالم اعتبر لياقة الفريق متدنية وأنه لم يكن يريد تدريب الفتوة وقد ذكرنا ذلك سابقاً في الموقف الرياضي لكن الجديد هذه المرة هو تلويحه بالاستقالة لكن مساء الثلاثاء الماضي عاد مدرب الفتوة ليقول لنا أنه مستاء من بعض أعضاء إدارة الفتوة وأكد أنه مستمر مع الفريق على الأقل لنهاية مرحلة الذهاب وسبب غضبه أنه سمع أن بعض أعضاء الإدارة قد فاوض مدرباً غيره واعتبر السالم ذلك قفزاً من النافذة خاصة وأن رئيس النادي ونائبه لا يعرفان ذلك.‏


أحمد سالم وجه رسالة عبر الموقف الرياضي ننقلها بأمانة وقد قال فيها: إذا كانت الأجواء مشحونة وغير مستقرة ببيتك وأولادك لا يشاركونك همومك فقد تهددهم بتركهم فما بالك بالعمل الرياضي وفيه تكون مسؤولاً عن هؤلاء اللاعبين وتسعى دوماً لجعلهم مثالاً للاعبين الناشئين فحريٌ بك أن تلوّح بالاستقالة لكي تعيدهم إلى جادة الصواب وهذا ما جرى معي يوم السبت الماضي أما إذا كان هناك من ينتظر هذه التلويحة ليبدأ جولاته المكوكية أقول لهم: أشفق عليكم لقصر نظركم وقلة خبرتكم بالعمل الرياضي وكنتم أشبه بمن أطلق إشاعة وصدّقها ويلزمكم الكثير لتمتلكوا القدرة على اتخاذ قرار فدعونا نعمل واعملوا لصالح النادي.‏


أحمد سالم الذي يستعد لمباراة الاثنين مع الكرامة يقول إنه مستعد لها ونتمنى أن نحقق نتيجة إيجابية تفرح جمهورنا رغم معرفتنا بقدرات الكرامة وقدرات مدربه القويض لكننا على ثقة بوقفة جمهورنا إلى جانبنا رغم حبه للكرامة ويبقى التوفيق من عند الله.‏

المزيد..