محامي الكاراتيه: وعدنا فأوفينا بالوعد

فرضت الكاراتيه السورية حضورها في بطولة رومانيا الدولية في أول تمثيل خارجي لها هذا الموسم وكانت غلتها وافرة من الميداليات البراقة والثمينة 9


ميداليات 3 ذهبيات 4 فضيات وبرونزيتين ولهذا استحقت الإعجاب واستحقت أن ترفع لها القبعات وبانتظار القادم أن يكون أغلى وأحلى.‏


وقد صدق فاضل راضي أمين سر الإتحاد حين صرح للموقف الرياضي قبيل السفر بأن الكاراتيه بدأت الإقلاع الآن أما ماذا قال رئيس الإتحاد المحامي محمد أيمن خرده جي بعد هذه النتائج فهو في السطور القادمة: نحن أصلاً وبعد تسلمنا دفة القيادة وعدنا بإعادة الكاراتيه لألقها ومجدها كما كانت وها نحن بهذه النتائج المشرفة وفينا بالوعد في أول مشاركة خارجية دولية على الرغم من المشاركة العددية الكبيرة والقوية لأبطال العالم فقد شارك 426 لاعباً ولاعبة مثلوا 24 دولة وهي: اليابان -فرنسا- هنغاريا- كرواتيا- اسكوتلندا- سلوفاكيا- اسبانيا- أوزباكستان- جنوب أفريقيا- إيسلندا- ليتوانيا- بريطانيا- مقدونيا- هولندا- أزربيجان- بلغاريا- قبرص- أوكرانيا- إيرلندا-ألمانيا- استونيا- ورومانيا المضيفة شاركت بأربعة فرق وسورية.‏


وأضاف لو رجعنا للتحضير فقد كان عادياً وكنا قد بدأنا معسكراً مفتوحاً قبل شهرين وعندما وصلت الدعوة متأخرة استعدينا عبر معسكر مغلق لم تتجاوز مدته الأسبوع وهذا غير كاف لمثل هذه المشاركة القوية إلا أن حماس اللاعبين كان وراء فوزهم الرائع هذا.. وتابع قائلا: لقد سافرت بعثتنا براً ووصلت متعبة في أول أيام البطولة وكان وصول مدربنا الوطني فاضل راضي إلى رومانيا قبل البعثة مباشرة بالمشاركة لأنه استطاع أن يؤجل مباريات منتخبنا.‏


وقد حظيت بعثتنا بإعجاب الكثيرين من المشاركين وبحسب مانقله راضي هاتفيا بأن هناك من طلب إقامة معسكر مشترك مع منتخبنا بعد أن لفت الأنظار بالمستوى الجيد الذي قدمه خلال المنافسات والحمدلله خرج جميع لاعبي المنتخب سالمين غانمين وبدون أية إصابات.‏


ويضيف خرده جي:الشيء المطلوب الآن أن يستمر المكتب التنفيذي بدعمه المادي لأن المعنوي وصلناويجب عدم الاعتذار عن أي مشاركة أو نشاط نستطيع تأمينه بحكم علاقاتنا الخارجية الجيدة ويجب أيضاً ألا نسأل عن قيمة تذكرة الطائرة لأن ذلك يؤثر سلباً على أداء اللعبة والإتحاد معاً.‏

المزيد..