محاضرة الدحبور في الباص

سمير علي:أكد المدير الفني لكرة تشرين الكابتن عماد دحبور أن فريقه كان بالامكان أن يعود من ديرالزور بنقاط الفوز على الرغم من غياب عدد من لاعبيه الأساسيين, وأبدى انزعاجه من التأخير الذي حصل عند

خروج الفريق من الفندق ولم يكن يعلم بأن السبب هو عدم دفع أجور الاقامة وريثما تم حل الموضوع قام بإعطاء الدرس النظري للاعبين وتوضيح مهامهم ومهام كل خط في الباص وأشار الى أن الموضوع المالي لا يتدخل به لأنه ليس من صلب عمله لأن هناك جهة إدارية مسؤولة, وأعاد الدحبور سبب تراجع نتائج الفريق في المباريات الأخيرة الى ضعف الاهتمام بالفريق وذلك بعكس ما كان متفقاً عليه مع الادارة التي دعمت الفريق في البداية وعلى أثرها حقق ثلاثة انتصارات متميزة على جبلة والاتحاد والمجد, ثم تراجع هذ الدعم قبل مباراتي الوثبة وحطين وعاد من جديد قبل مباراة الحرية لأهمية المباراة وطالب الدحبور إدارة النادي بدفع رواتب اللاعبين الشهرية المستحقة والكادر التدريبي والتي كانت مستحقة قبل مباراة الفتوة ودفع ما تبقى من مقدمات عقود بعض اللاعبين, وأضاف بأن تجربته مع نادي تشرين كانت تحتاج الى دعم أكبر على الرغم من تحسن أداء الفريق ونتائجه المقبولة ولو أن الظروف المناسبة توفرت للفريق في الاياب واستغل مبارياته على أرضه لكان منافساً قوياً على المركز الثالث, وفي ختام حديثه اعتبرالدحبور مسيرة فريقه بالكأس سهلة باستثناء مباراة الطليعة وفي حال تجاوزها فإن حظوظه قوية بالوصول على المباراة النهائية.‏

المزيد..