مجلس إدارة الفتوة يتخطى الخطوط الحمراء

حتى مساء أول أمس الخميس لم يكن قصي عيادة يملك جواباً شافياً ووافياً لكل ما يجري لجوقته الكروية وكل ما أسره لنا هنالك شيء غير

طبيعي يحدث هل هي عين?…. أم?… رئيس نادي الفتوة الذي يحسبها جيداً رغم مرضه الذي أبعده ليومين عن متابعة فريقه لكنه بقي متواصلاً موبايلياً معهم أخذ يقرشها بالمليم فقبيل مباراته أمس مع الاتحاد أخبار الفريق وحسب تقارير الجهاز الطبي هنالك أربعة مصابين ضرار رداوي والذي كان صدمة الإدارة وكان محور اجتماعها حول وضع المدافع عبد الإله رمضان رامي النجرس ومعمر الهمشري وربما أمجد الخلف أضافة للحمراء ليوسف فوزي… قصي عيادة قال لنا بسر رغم كل هذا لاتحزنوا إن الله معنا وكان ذلك قبيل السحور الأخير لمباراة أمس مع الاتحاد.‏

لكننا ومع محبتنا وعلاقتنا بمجلس إدارة الفتوة لابد من كشف أسرار كرتكم لمحبي الموقف الرياضي الذين ينتظرونها كل سبت لقراءة كل جديد فنحن نقرأ أفكار رئيس النادي الذي تواجدنا معه أثناء مباراة انطلاقة الدوري ومباراة الفوز على الوثبة وأسر لنا بالقول فريقنا جيد مهما حاول المغرضون تشويه صورته ينقصنا مهاجم ولذلك قضى يومي السبت والأحد باتصالات متى أطمأن أن المهاجم العراقي عمار عبد المحسن متواجد مع الجوقة بتمرين الاثنين وسيشارك بالتأكيد بمباراة الأسبوع القادم مع حطين وبالكشف عن سيرته الذاتية التي قالت أنه لاعب يعشق تسجيل الأهداف وهو لاعب نادي الشرطة العراقي وعلمنا أنه يطلب مبلغ 10 آلاف دولار وراتب شهري جيد والأمور محلولة لأنه المنقذ للفتوة وحسب معلوماتنا إن الخيّرين كثر فهنالك محبو الفتوة المزيد والمهجع والعوض وغيرهم كثر لكن الحلو ما بيكملش فقد وردت الأخبار عن خسارة شبابهم الاثنين بحمص من الوثبة بهدفين رغم مشاركة ثلاثة من لاعبي منتخبنا للناشئين مع شبان الفتوة وحسب مصادرنا أنه تم استدعاء المدرب محمد شريدة لمعرفة أسباب هذه الخسارة وأين الخلل إدارة الفتوة التي تداعت لاجتماع دوري عقد مساء يوم الأحد الماضي بغياب ثلاثة من أعضائها استطعنا أن نعرف ماذا دار بهذا الاجتماع فقد وصلت مقرراته للخطوط الحمراء وبنشرنا لها حسب المحضر الذي كشفه لنا مصدر موثوق كانت مقررات الإدارة الزرقاء التالي:‏

– فك عقوبة اللاعب أكثم الهمشري والسبب طلب المدير الفني ذلك‏

– توجيه كتاب استفسار لعضو الإدارة اسماعيل فاكوش الذي تردد أنه مشرف على كرة الميادين والطلب منه تحديدإما بقائه بالإدارة أو اختياره للتدريب مع الميادين إما هناك أو هنا فذلك لاتقبله الإدارة‏

– إجابة المكتب التنفيذي لاستفساره عن العضو كابي العبدالله بأنه غير ملتزم واقتراح إبعاده عن الإدارة.‏

– تعيين المسؤول المالي السيد جمال تبن مشرفاً على فرق القواعد وكما اتخذت الإدارة قرارات أخرى منها اعتماد رواتب مدربي كرتها وعقد جلسة لمناقشة واقع كرة اليد. توزيع بطاقات دائمة للمنصة الرئيسية أثناء مباريات الدوري .‏

إذاً كرة الفتوة ولاعبيها مع بداية الاسبوع الثاني من عمر دورينا على المحك وحسب ما صرح لنا به مجلس الإدارة أما اللعب لقميص الأزرق بانتماء ومن لايشعر بذلك فمع مليون سلامة وكرة الفتوة وحسب رأي رئيس ناديها إن الله معنا فلا تحزنوا ,أخيراً هل سيؤكد لاعبو الجوقة الكروية الزرقاء بالفعل إنهم أبناء الفتوة اليوم… وغداً.. وطوال الحياة.‏

المزيد..