ماذا يحدث في نادي حطين?!

فجأة أعلن عضوا مجلس إدارة نادي حطين راشد جعارة وخالد مثبوت استقالتهما من عضوية إدارة النادي وشرحا الأسباب التي أدت إلى اتخاذهما هذا القرار في رسالتين تم نشرهما على موقع نادي حطين


على الانترنت, ليرتفع عدد المستقيلين إلى ثلاثة أعضاء, بعد الاستقالة الأولى التي تقدم بها السيد سامر دالي قبل شهرين تقريباً, ولعل الملفت في رسالة السيد جعارة قوله إن نادي حطين ليس بوضع جيد نتيجة الانتخابات الأخيرة, وعقلية الحطينيين الجدد الذين لا هم لهم إلا السيطرة على النادي ومقدراته من خلال المال والبلطجة وقلة الخبرة, وفي نهاية الرسالة اعتبر استقالته بمثابة استراحة المحارب وهو مقتنع أن المستقبل مظلم لنادي حطين إذا قادته فئة الحطينيين الجدد, وهو باستقالته يعطي الفرصة لكوادر حطين الأصلاء وليس الجدد لقيادة النادي, أما السيد مثبوت فقد رأى في رسالته أن هناك أكثر من جهة وعدتهم بالدعم المادي والمعنوي في حال ابتعاد الوصاية لكن الذي حدث هو العكس, وتمت محاصرة النادي وزرع الفتن داخل الفريق وداخل الإدارة وتم أيضاً وقف المساعدات المادية وأدى ذلك إلى تفاقم المشاكل وزيادة الانقسامات, وكان المثبوت في رسالته أقل تشاؤماً من الجعارة عندما قال إن الفريق بحاجة إلى لاعبين أو ثلاثة محترفين وقواعد حطين جيدة وهي بحاجة إلى خبير كروي للإشراف على المدرسة الكروية والفئات العمرية لتصحيح بعض الأخطاء.‏

المزيد..