ماذا قدمتم أنتم !

أكثر من موسمين و نادي الجهاد ينحت في الصخر .. ضيق ذات اليد .. غياب مقومات اللعبة , نتائج


باهتة , اللاعبون فقراء بل أن بعضهم يبحث عن لقمة العيش و لا يجدها و المضحك المبكي هو أن هناك من يدعي حب النادي و يتحدث بأكثر من مكان : شوها النادي .. صرنا نخجل نقول أننا من نادي الجهاد , صار النادي ملطشة , غيّروا الادارة ..الخ‏


كل ما ذكر هو الصواب بعينه , و نضم صوتنا لصوتكم لكن في الوقت ذاته نقول : هل سأل أحدكم نفسه ماذا قدم للنادي في الفترة الأخيرة !?‏


نادي الجهاد بحاجة لمساعدة الجميع لا لشماتتهم !‏

المزيد..