ماذا حصل في بطولة رجال ثالثة الطاولة بإدلب

علي الخطيب- لم يكن أحد يتوقع أن تفوح رائحة التواطؤ بهذه الجرأة وتصل إلى طاولة رجال الثالثة علناً في وضح النهار والمشكلة برمتها وبمفرداتها يرويها إداري ومدرب طاولة سلمية عبد الكريم الجندي حيث

fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d

قال: عادت طاولة سلمية للمشاركة بعد انقطاع طويل فتصدرت تجمع ثالثة الجنوبي لتلعب النهائي في إدلب مع أندية شبيبة إدلب- مصفاة بانياس- يبرود- القصير- جرمانا… وعند وصولنا وجدنا أن الجدول جاهز رغم تغيب جرمانا والأصح تغيير الجدول وفق الأندية المتواجدة.. وتجاوزنا ذلك ولعبنا وفزنا أولاً على شبيبة إدلب 3/1 وعلى يبرود والقصير 3/0 وخسرنا مع المصفاة القوي 3/0 وبقيت مباراة فاصلة بين المصفاة وشبيبة إدلب وتوقع الجميع أن يحسم الأول الموقف بسرعة لكن للأسف سمعت ورأيت بأم عيني تبادل التهاني بين الطرفين قبل إجراء اللقاء بدقائق فلم تصدق أذناي ما تناهى لهما وفعلاً مدرب المصفاة غيّر تشكيلته وقدم للشبيبة هدية ثمينة وخسر 3/0 لتتعادل ثلاثة أندية بالنقاط.. ورغم ما حصل تفاءلنا لأن فارق الأشواط لصالحنا حيث فزنا على يبرود 3/0 ولدى سؤالنا للسيد سمير سويد مشرف البطولة عن كسر التعادل قال: سيتم بين الثلاثة أندية فقط بمعزل عن الأندية الأخرى وهذه مخالفة ثانية.. وعلى ضوء ذلك صعدت أندية الشبيبة والمصفاة إلى رجال الثانية وعادت طاولة سلمية من حيث أتت لتعترض إلى اتحاد اللعبة عبر فرع حماة آملين أن ينصفوها وتنتقل بهدوء بلا مواربة إلى الثانية.‏

المزيد..