ليه ياحطين?

الخسارة ليست نهاية العالم, والفريق الذي يطمح لنتائج طيبة في هذا الدوري عليه أن يمتلك أولاً


ميزة الصبر على تقلباته وأخطائه, ومع أن المحللين أثبتوا صحة ضربة الجزاء التي منحت لفريق الحرية وعدم صحة الضربة التي احتج عليها لاعبو حطين وطالبوا بها إلا أنه وحتى لو كان العكس كان على لاعبي حطين أن يكونوا أكثر هدوءاً لأن أي سلوك أو أي احتجاج لن يغير في الأمر شيئاً والنتيجة إيقاف /2/ من لاعبي حطين وتغريمهما مادياً وإقامة مباراة حطين مع القرداحة / جرت أمس/ دون جمهور والعبرة لمن اعتبر!?‏

المزيد..