لن يترك الفيحاء

أغيثوا سلة الفيحاء, بهذه الكلمات بدأ لاعب نادي الفيحاء عدي خباز حديثه معنا مؤكداً بأن رغم

صعود فريقه لدوري الأضواء هذا الموسم إلا أن الفريق لم يجهز بشكل يليق بدوري المحترفين بالإضافة إلى سفر مدرب الفريق إلى أمريكا, وإدارة النادي بصدد البحث عن المدرب البديل لكن إمكاناتها المادية الضعيفة تقف عائقاً أمام استقدام مدرب عالي المستوى لأنها غير قادرة على دفع مرتب جيد لمدرب كبير, وعن رأيه بالحلول أشار الخباز بأن الأرض التابعة لنادي الفيحاء واسعة وكبيرة وبإمكان إدارة النادي البحث عن مستثمر لنادي استثمارات تفيد النادي وهذا الحديث معروض على إدارة النادي منذ سنوات إلا أنها ما زالت محافظة على مقولة واحدة (العرض لم يعجبها) فيذهب مستثمر ليأت آخر وهكذا إلى أن وصلنا إلى شبه طريق مسدود, وعن رأيه بمستوى فريقه وطموحه للموسم القادم أكد الخباز, صعودنا لدوري الأضواء دليل على وجود خامات ومواهب جيدة يمتلكها النادي, لكن ما الفائدة من ذلك إذا لم توظف هذه المواهب لمصلحة الفريق الأول والسبب يعود لضعف الإمكانات المادية , لذلك أقول إذا بقيت الأمور على حالها دون إحداث نقلة نوعية من قبل إدارة النادي لستقدام مدرب جيد أو لاعبين من بعض الأندية, فإن الطريق سيكون ممهداً أمام سلة الفيحاء للعودة للدرجة الثانية, وعن إمكانية تركه النادي حيال هذه الظروف أشار الخباز, لا أبداً لن أترك النادي مهما حصل لأني تربيت فيه لكني أتمنى أن ينهض من كبوته سريعاً وتدرك إدارة النادي أن اللعب في دوري المحترفين بحاجة لعمل طويل وجهود كثيرة من تقديم مستوى جيد ونحقق نتيجة إيجابية توازي طموحنا.‏

المزيد..