لمى متفائلة كثيرا

جريئة جميلة أحبت السباحة في صغرها ومنذ خمس سنوات مارستها بالتزام ومثابرة على يد المدرب أكرم زنكوان إنها الواعدة الحمصية لمى شمعة تحدثت للموقف الرياضي قائلة:


لقد أحرزت المركزين الثاني و الثالث في بطولتي الجمهورية للسباحة في العامين الماضيين وبتوجيه من المدرب أكرم صاحب الفضل ا لكبير بالإنجازات التي أحققها انتقلت لعبة الترياثلون وأصبحت أتدرب على يد المدربين حسين زلخة -مطانيوس عواد وبرعاية الوالدين وتشجيعا منهما استطعت أن أحرز المركز الأول في كل من البطولات التالية( بطولة العرب بالعقبة- بطولة الفرات بدير الزور-بطولة الديماس – بطولة الأسد الدولية.‏


وأضافت الشمعة بأن هناك بعض الصعوبات حبذا لو أخذت بعين الاعتبار من قبل القائمين على هذه الرياضة كالحاجة الكبيرة للمعسكرات الخارجية فهي تحتاج للاحتكاك واكتساب الخبرة كما أنها تحتاج للتدريب على الشواطئ البحرية وليس ضمن المسابح العادية فجميع بطولات الترياثلون تقام في البحر.‏


وهناك أيضا معاناة كبيرة من النوع المتواضع للدراجات والتي نأمل من الاتحاد تأمين نوع جيد منها على الأقل أثناء مشاركتنا في البطولات الخارجية وفي النهاية قالت لمى:طموحاتي كبيرة أتمنى أولا أن أحقق المركز الأول في البطولة الآسيوية القادمة لتكون البداية لنيل اللقب عالميا.‏

المزيد..