لماذا لم يعترفوا ببرونزيتي زهرية الكاراتيه

اسماعيل عبد الحي- بعض الآباء يعملون لأولادهم كمديري أعمال, وخاصة أولئك الرياضيين صغار السن نسبياً,أو الذين لايجدون من يساعدهم في الاتحاد الرياضي العام, وكذلك عدد من الرياضيين


المغتربين الذين نجد آباءهم يحملون أوراقهم ويسيرون في الاتحاد الرياضي وفق ماتقتضيه الرحلة الورقية لأية وثيقة تحتاج إلى تواقيع عدة, وإن خرج الأمر عن السيطرة نجد هؤلاء يميلون بوجودهم باتجاه مكتب الرقابة الداخلية في الاتحاد الرياضي العام أو باتجاه واحد من المكاتب التي يجدون أصحابها يصيخون السمع لما يقوله هؤلاء , وسبق لنا أن تحدثنا عن رحلة والد السباح رافد المصري في إيجاد من يقبل التوقيع على أمر صرف رواتب ابنه وبالأمس وجدنا الدكتور عبد الرزاق مشينش والد بطلة الكاراتيه(زهرية) التي تدرس إضافة لممارستها رياضتها الطب في أوكرانيا, ومما قاله لنا: إن محاربة حقيقية تتلقاها ابنته من اتحاد الكاراتيه ومن أولئك الذين لايستمعون له في المكتب التنفيذي ,وتساءل عن الأسباب التي حدت بهؤلاء إلى عدم الاعتراف ببرونزيتي البوسفور التي حصلت عليها زهرية مؤخراً , إضافة إلى رفضهم المسبق لمشاركتها في تلك البطولة ومما قاله: كون زهرية مغتربة وتحمل الجنسية الأوكرانية إضافة لجنسيتها السورية فيفترض معاملتها معاملة لائقة.‏


وأرفق لنا إضافة إلى أقواله بمجموعة صور مدمجة على قرص(CD) يبين ابنته والمدرب أحمد جميل العلي وهما يرفعان العلم السوري هناك.. فأين المشكلة إذاً.‏

المزيد..