لماذا تحسنت النتائج في كرة الطليعة؟

حماة – فراس تفتنازي:بمقارنة بسيطة نجد أن نتائج كرة الطليعة في مرحلة الاياب من الدوري الحالي ، منذ بداية الاياب وحتى كتابة هذه السطور قد شهدت تحسناً نوعياً

fiogf49gjkf0d



وبشكل أفضل نوعا ما من نتائج الفريق في مرحلة الذهاب حيث أن الفريق الطلعاوي وبعد أربع مباريات لعبها في الاياب وتحديداً إلى ما قبل مباراته الخامسة أم فريق تشرين (والتي جرت يوم الخميس الماضي ) قد حصد ست نقاط ، بينما لم يستطع الحصول سوى على ثلاث نقاط في جميع مباريات مرحلة الذهاب كما أن نغمة الانتصارات قد غابت عن الفريق في الذهاب ، بينما استطاع وحتى هذه اللحظة أن يحقق انتصاره الأول في الدوري الحالي على فريق الكرامة ولم يخسر أي مباراة إلى ما قبل الأسبوع الخامس من هذه المرحلة مع بقاء الأمل بتحقيق مزيد من الانتصارات في مباراته القادمة ، مما جعل الطريق ممهداً أمام الفريق الطلعاوي لكي يضمن نوعا ما الابتعاد عن مواقع الهبوط من خلال رفع مركزه على سلم الترتيب حتى الآن ، ولكن ما أسباب تحسن نتائج هذالفريق في الاياب وما المعايير التي اتبعها القائمون عن الفريق من أجل الوصول إلى الغاية المنشودة بتحسين النتائج وكيف يتفاءل لاعبو الفريق مع هذه المعايير ؟‏


تنظيم الايقاع الانضباطي‏


إداري الفريق الطلعاوي وليد حداد أكد من خلال اتصالنا الهاتفي معه أن توازن الايقاع الانضباطي بشكل عام في فريقه قد ساهم في تحسين النتائج خلال مرحلة الإياب ، وخاصة من ناحية الانضــــاط التكتيكي داخل أرض الملعب وخلال المباريات التي لعبها الفريق في هذه المرحلة حتى الآن ، حيـــث قـــام الكـــادر الفني والاداري للفريق (والكلام للحداد ) بتنظيم الحالة الانضباطية واعادة هيكلتهــا بشكل كامل في الفريق منذ بداية مرحلة الاياب مع اتباع الوسائل الكفيلة بعدم السماح لأي لاعب بالاخلال بالحالة الانضباطية مهما كانت الأسباب ، لأن اللاعب إذا كان محتفظاً بانضباطه التكتيكــي في المركز الذي يلعب به في صفــــوف الفريق، فإن ذلك يزيد من الاحتفاظ بالتركيــز الذهني المطلوب طوال مجريات المبـــاراة التي يلعبها مع فريقه، فالانضباط هو أساس النجـــــاح لأي فريـــق كان في مبارياته.‏


مكامن القوة والضعف‏


يتابع الحداد حديثه بالقول:‏


ما ساهم بتحسين نتائج فريقنا أيضاً هو حرص الكادر التدريبي على الاجتماع مع اللاعبين قبل كل مباراة يلعبها الفريق وذلك بغية كشف مكامن القوة والضعف للفرق المنافسة، مع إجراء تحليل كامل من قبل هذا الكادر أمام لاعبيه لشرح طرق لعب الفرق الأخرى سيلعب معها بغية تحقيق القراءة الصحيحة لقدرات هذه الفرق التكتيكية والبدنية بشكل عام، مما يسهل من مهمة فريقنا/ والكلام للحداد/ خلال مجريات المباريات.‏


تنفيذ التعليمات‏


تابع الحداد قائلاً: إن تنفيذ التعليمات أحذ أسباب.. تحسين نتائج الفريق وهذا ما لاحظناه في مبارياتنا السابقة من خلال حرص اللاعبين على عدم الوقوع بأي أخطاء ولكن هذا الأمر لا يمنع من ظهور بعض الهفوات في بعض المراكز أحياناً وهذا أمر طبيعي في الملاعب الكروية حيث يمكن تلافي هذه الهفوات حتى لا تتكرر في المباريات القادمة.‏


حيث لكل مباراة ظروفها الخاصة. وأحياناً يضطر الفريق لأن يغير طريقة لعبه خلال مجريات المباراة الواحدة لأكثر من مرة وحسب الضرورة.‏

المزيد..