لا نوافقكم..الرأي

بعض الأيادي التي امتدت لتطال بالتخريب بعض المرافق الهامة في مدينة تشرين الرياضية


ومنشآت رياضية أخرى وكان الزمن يفصل بين مكتبين تنفيذيين تحاول هذه الأيام أن تشير بإصبع الإتهام إلى عمال الإدارة المحلية بالتقصير بعد أن تعطلت فجأة أجهزة الفلترة في تشرين الرياضية و الأدواش في الفيحاء وغيرها في أماكن أخرى ولغايات أصبحنا نعلمها جميعا وما نأمله أن لا تطول هذه الفترة وإلا فإن الأعطال الكثيرة سوف تصيب منشآتنا الرياضية بالعطب والشلل التام خاصة وأن المنشآت الرياضية في المحافظات أصبحت تعاني هي الأخرى من كوادرها ..‏

المزيد..