لا للحضور من أجل الحضور

الزميل الاعلامي عبد الله خفته تحدث قائلا: ما أتمناه من المؤتمرين ألا يكونوا مجرد اشخاص صامتين

جاؤوا للحضور فقط ,لان مهمتهم الاساسية المشاركة الفعالة في صناعة القرارات التي تخدم مصالح أنديتهم من خلال مداخلاتهم والتي من المفروض ان تلامس هموم ومشاكل فرقهم بكل صدق وشفافية لان المؤتمر هو محطة هامة جدا لتقييم السلبيات والصعوبات التي اعترضت مسيرة انديتهم خلال الموسم الكروي,ليتم اتخاذ القرارات الكفيلة بحلها وتلافيها في الموسم القادم,وارجو ان يتم دراسة ومناقشة نظام الاحتراف بكل جدية لان الاحتراف بواقعه الحالي ساهم في تفاقم المشكلة المادية عند انديتنا بدل ان يساهم في ارتقاء مستواها الفني كما كان متوقعا,لان الاحتراف وبكل صراحة افاد اللاعب ماديا ولم يرتق بمستواه فنيا,ولهذا السبب على الاعضاء اعادة النظر في نظام الاحتراف وحيثياته حتى يسير في الطريق الصحيح ويحقق الغاية من تطبيقه,وعليهم ايضا مناقشة العقوبات المادية التي فرضها اتحاد الكرة في الموسم الماضي بسبب الشغب وطالت العديد من انديتهم ,لان واقع هذه الاندية لا يسمح لها بدفع غرامات مالية ,طالما تعيش ازمات مادية خانقة لغياب الاستثمارات عن معظمها,وعليها المطالبة بإلغاء الغرامات المادية,طالما ان اتحاد الكرة لا يقدم لها أي دعم مادي,أما النقطة الهامة والتي اتمنى من اعضاء المؤتمر طرحها دون خجل تكمن في مطالبة مندوبي الاندية في حصتهم المادية من الاعلانات التي توضع في الملاعب خلال المباريات لان هذه الحصة من حقهم وهي ستساهم في تأمين مستلزمات فرقهم وستنعكس ايجابا على تحسين مستواها الفني وفي تطوير مستوى الكرة السورية من خلال تشكيل منتخبات وطنية قوية قادرة على مقارعة اقوياء العرب وآسيا.‏

المزيد..