لا تنسوا وعودكم!

لم يعد خافياً على أحد أنّ بعض إدارات الأندية تتسلى وتتفرج على ما يحدث لكرتها ولا على بالها بال!

يتحدثون عن تعاقدات مع لاعبين وعن اتصالات مع آخرين ولكن جعجعة دون طحين! متى سينتبهون بجدّ إلى أنديتهم أم سيكتفون بحساب حصتهم من جلب اللاعبين? يقولون عندنا الخطط وعندنا كلّ شيء وعندما يصلون إلى الأندية لا يهمّهم من هذا النادي إلا استثماراته وما يخدم مصالحهم الشخصية.‏

مشاكل موسم سابق تتقاطع مع تطلعات موسم قادم, كيف سيتعاقدون مع لاعبين جدد وهم لم يسددوا التزاماتهم السابقة ومن سيقتنع بوعودهم وقد خلفوا بها مع غيرهم?‏

لا أعتقد أنّ اللاعب لا يعرف مزايا كلّ إدارة ولن يتورط بوعود مع إدارات لا تفي بوعودها وهذه الإدارات لن تجد من تتعاقد معه لتمثيل فريقها الكروي.‏

المزيد..