لاعبو يد النواعير لهذه الأسباب تراجع فريقنا

فراس تفتنازي:لأن جمهور يد النواعير أصبح يتساءل عن أسباب تراجع فريقه الذي احتل المركز الخامس في الدوري المنصرم وبالتالي لم يتأهل إلى دور

البلاي أوف كما أن الفريق المذكور قد خرج خالي الوفاض من بطولة كأس الجمهورية بعد خسارته مع فريق الفرات لذلك كان لابد لنا من الدخول إلى كواليس فريق يد رجال النواعير لنتعرف على أسباب هذا الهبوط المخيف في مستوى الفريق فكان لنا حديث خاص مع معظم لاعبي الفريق المذكور الذين أجابوا عن سؤالنا قائلين في العام الماضي قام اتحاد اليد بتحرير كشوف لاعبي اليد في جميع الأندية وقد فضلنا البقاء على لوائح نادي النواعير بعد أن وعدتنا إدارة النادي المذكور برواتب جيدة ومكافآت مجزية إذا حقق الفريق أحد المراكز الثلاثة الأولى علما أنه في ذلك الوقت قد انهالت علينا العروض المغرية من كافة الأندية السورية ولكننا آثرنا البقاء في نادي النواعير وخاصة بعد استلام الدكتور غزوان مرعي لرئاسة النادي وفعلا لقد بدأ الدوري في العام الماضي ولم تصرف الإدارة المذكورة الرواتب التي وعدت بها وقد أنهى الفريق مشواره في ذلك العام بالمركز الثالث وكان وقتها الدكتور المرعي قد وعدنا إذا حصلنا على هذا المركز أن يكافئ كل لاعب من الفريق بمبلغ (25000)ل.س ولكن ما جرى هو أن المرعي قد قام بتأجيل هذه المكافأة إلى ما قبل الدوري في العام الحالي بأسبوعين وفعلا اجتمع اللاعبون قبل أسبوعين ليتفاجأ الجميع أن الدكتور المرعي لن يدفع لنا أي مكافأة تذكر قائلا لنا أن الفريق لا يستحق هذه المكافأة.‏

مما أدى إلى إحباط معنوياتنا فدخلنا الدوري الحالي بهمة باردة ودون أي دافع معنوي أو مادي مما أدى إلى تراجع الفريق وإنهاء الموسم بالمركز الخامس ومن ناحية أخرى لا يوجد حتى الآن قانون احتراف يحمي لاعب كرة اليد لذلك فإن إدارة نادينا دائما تتخذ قرارات مجحفة بحق اللاعبين وتقوم بحسم رواتبهم التي تكاد لا تكفي أجور مواصلات وبما أننا في عصر الاحتراف لذلك فإننا نخاطب اتحاد اليد وعبر صفحات الموقف الرياضي بإدخال الاحتراف إلى لعبة اليد لحماية اللاعب من جهة ولتطوير اللعبة من جهة أخرى وهذا هو حال كرة اليد في نادي النواعير وكأن إدارة النادي تريد إنهاء هذه اللعبة من النادي الذي يعتبر إحدى المدارس العريقة في كرة اليد السورية .‏

المزيد..