كيف تأهبت الكرة الإتحادية للإستحقاق الآسيوي

من المقرر أن تغادرنا مساء اليوم السبت بعثة نادي الإتحاد إلى أوزبكستان عن طريق تركيا للمشاركة ببطولة الأندية الآسيوية هذه المشاركة التي باتت الشغل الشاغل للشارع الاتحادي فالجميع يتطلع بعين التفاؤل والأمل إلى تحقيق نتيجة إيجابية تعيد البسمة للجماهير الكبيرة التي تابعت مباراة منتخبنا الكروي أما المنتخب الكوري لاسيما وأن الاستحقاق الخارجي مهما كان حجمه يبقى الإمتحان الحقيقي لمسيرتنا الكروية??


أمنيات‏


جميع أبناء الوطن يتمنون للناديين الاتحاد والكرامة مشاركة مشرفة في البطولة الآسيوية رغم الفارق بالامكانيات الفنية والمالية بين الأندية المشاركة وأنديتنا. فاللاعبون عودونا أن يكونوا كبارا وعلى مستوى الحدث وقت الحقيقة متسلحين بالعزيمة والإصرار وحب الوطن هذا هو السلاح الوحيد الذي تمتلكه أما الواقع فيفرض نفسه خلال لقاء نادي بختكور الذي يضم في صفوفه 7 لاعبين من المنتخب الأوزبكستاني وسبق لهذا الفريق أن حقق نتائج إيجابية خلال مشاركاته العديدة في البطولات الآسيوية والوصول مرتين إلى الدور النصف النهائي.‏


مشوار الإستعداد‏


مرحلة الإستعداد بدأت مع المدرب حسين عفش بدأ المشوار بتمرينات مركّزة ساهمت في تطوير الفكر الكروي للاعبين وهذا ماتوضح خلال المباريات التي لعبها الفريق في المرحلة التحضيرية والتي كانت مع نادي جبلة ونادي شباب الأردن ونادي إربد حسين ونادي الطليعة وقد أشادت الخبرات الكروية التي تابعت المباريات بالتطور التكتيكي الذي اكتسبه الفريق في هذه المرحلة.‏


صدفة‏


اتصالات كثيرة مع دمشق والإمارات العربية أجرتها الإدارة الإتحادية ووعود كثيرة تلقتها من أجل تأمين شريط فيديو لإحدى مباريات نادي بختكور ذهبت جميعها أدراج الرياح والصدفة وحدها ساهمت بالحصول على ماعجز عنه الكثير. أحد محبي الكرة الإتحادية تابع بالصدفة بإحدى الصحف الرياضية حاجة نادي الإتحاد إلى هذا الشريط فاتصل بأحد أصدقائه في أوزبكستان واستطاع الحصول على إحدى مباريات بختكور وزار النادي وقدم الشريط هدية وبدوره قام الجهاز الفني بعرضه على اللاعبين للوقوف على أهم النقاط الأساسية لفريق بختكور.‏


تعويض‏


خسارة نادي الإتحاد لجهود اللاعب أنس الصاري نتيجة للإصابة التي تعرض لها ستمنعه من المشاركة في الدور الأول من البطولة والتعويض جاء من خلال الأداء المميز الذي يقدمه الشاب عبد الفتاح الآغا خلال المباريات التحضيرية.‏


المدرب حسن عفش تحدث عن استعداد فريقه قائلا: الفترة كانت قصيرة جدا وغياب لاعب المنتخب الوطني ترك أثراًكبيراً على الاستعداد كون اللاعبين سيلتحقون قبل يومين من الإستحقاق الآسيوي وكذلك إصابة نجم الهجوم أنس الصاري لكن الأمور الأخرى طبيعية جداً حاولنا خلال هذه الفترة ترسيخ حالة جديدة وفكر جديد للكرة الاتحادية.. الفريق الأوزبكستاني قوي جدا ونعرف عنه الكثير كونه واحد من أقوى الفرق في آسيا.. عناصر الخبرة سيكون لها الدور الأكبر في لقاء الذهاب وإن شاء الله نحقق نتيجة إيجابية ترضي جمهورنا وطموحنا في السير أبعد مايمكن آسيوياً..انطباع‏


مشرف اللعبة الدكتور نبهان خياطة تحدث:‏


المشاركة في البطولة الآسيوية لها مكاسب مادية وفنية ومعنوية من خلال اللعب مع فرق تملك مؤهلات وخبرات عالية على المستوى الآسيوي.. ماديا الريوع التي سيحصل عليها النادي من المباريات بالإضافة لمكافأة الإنتقال للدور الثاني والتي حددت بخمسين ألف دولار كما سينال كل فريق يلعب خارج أرضه 20 ألف دولارا أما مكافأة الفوز بالبطولة فهي 600 ألف دولاراً للمركز الأول و400 للمركز الثاني و200 للمركز الثالث. نتمنى أن يقدم فريقنا في هذه البطول أداء فنيا مميزاً يليق بسمعة نادينا وأن يمثل الوطن خير تمثيل..‏


مشاركات‏


سبق لنادي الإتحاد أن شارك بالبطولة الآسيوية عام 1986 في جدة بالمملكة العربية السعودية بصفته بطلاً لكأس الجمهورية بعد اعتذار نادي الجيش وشارك في هذه البطولة ستة فرق قسمت إلى مجموعتين فاز الإتحاد على فريق من تايلاند 3- صفر سجلها عبد الرزاق حميدي هدفين وعمار أزمرلي هدف وخسر بالمباراة الثانية أمام نادي دايور وبالز الكوري حامل لقب هذه البطولة بهدف مقابل لاشيء وانتقل للدور الثاني ولعب أمام نادي أهلي جدة وصمد الإتحاد حتى الدقيقة 107 قبل أن يهز شباكه النجم السعودي أمين دابو ويحرم الاتحاد من اللقب على نهائي البطولة وعلى المركز الثالث والرابع خسر أمام فريق دوان الإندونيسي بهدف مقابل لاشيء وحل بالمركز الرابع.‏


نظام‏


ينتقل أبطال المجموعات السبعة التي تمثل شرق وغرب آسيا إلى الدور ربع النهائي وينضم إليهم فريق الإتحاد السعودي بطل الأندية الآسيوية في نسخته الأخيرة: وتلعب الفرق بطريقة خروج المغلوب وينتقل للدور النصف النهائي الفائز بنتيجة مباراتي الذهاب والإياب وتلعب الفرق الأربعة مرة ثانية بطريقة خروج المغلوب , الفائزان يلعبان في المباراة النهائية والخاسران على المركزين الثالث والرابع..‏


توقيت‏


تقام المباراة يوم الأربعاء 8/3/2006 الساعة الرابعة عصراً بتوقيت طشقند الواحدة ظهراًبتوقيت دمشق. درجات الحرارة خلال هذا الأسبوع في طشقند تتراوح بين 5-15 درجة مئوية ونسبة الرطوبة تصل إلى .47‏

المزيد..