كل يوم.. من درعا إلى دمشق!

العديد من المنغصات والهموم أثارها كابتن المنتخب الوطني بكرة اليد وكابتن نادي الجيش قاسم

سويدان فقال بعد عودتنا من مشاركتنا الأخيرة في أسياد الدوحة والانطباع الجيد الذي حققه المنتخب في الدورة حتى هذه اللحظة ونحن غائبون عن الاهتمام والرعاية من قبل القائمين على اللعبة وأصبحت مشاركتنا مقتصرة على النتائج التي يمكن أن نحققها وذلك بسبب الظروف المادية الصعبة.‏

أما بالنسبة للدوري هناك أندية تعمل بجدية لمناقشة فريق الجيش وتتطور باستمرار مثل نادي الشباب والنواعير والطليعة وأصبحت تقدم اللاعبين أكثر من نادي الجيش مع العلم المعروف عن نادي الجيش أنه من أصحاب الإمكانيات الكبيرة والمتوفرة إلا أنها لا تفي بالمطلوب وخاصة من ناحية الرواتب والحوافز والمكافآت علما نحن أكثر من 6 لاعبين في فريق الجيش كلهم من درعا نتحمل مشقة السفر إلى درعا كل يوم مما يحملنا مصاريف النقل والاطعام إضافة لابد من تأمين المبيت, هذا الأمر يؤثر على المستوى الفني وعلى أداء اللاعبين كثيرا ونحن على ثقة تامة بأن إدارة النادي بعد التغيير الذي طرأ سوف تعيد النظر بواقع اللعبة وتحسين رواتب اللاعبين.‏

المزيد..