كرة الطليعة تريد المزيد..ونقطة الوثبة أعادت الثقة!

حماة- فراس تفتنازي:فرحة جمهور كرة الطليعة لم تكن توصف بعد ان استطاع فريقهم الحصول على اول نقطة له في الدوري الحالي من تعادله مع فريق الوثبة لان هذه النقطة اعطت روحا معنوية للفريق

fiogf49gjkf0d


واتاحت له فرصة لاستعادة الثقة من التقاط الانفاس من جهة ولانها اعطت الفرصة مجددا للكادر التدريبي للفريق ليكتشف الاخطاء والثغرات التي حصلت مع فريقه في مبارياته السابقة من جهة اخرى ليسرع هذا الكادر وحسب ما هو مفترض عليه ومن واجبه ذلك ان يسعى الى ايجاد حلول سريعة لهذه الاخطاء والثغرات مستغلا تمارين الاسبوع الماضي التي تبعت مباراته مع الوثبة مباشرة وعلى مدار الاسبوع الماضي في تهيئة فريقه للمباراة القادمة على امل الحصول على نقاطها كاملة.‏


طموح في القادمات!‏



طبعا هذا الامر ان تحقق ليس بامر غريب لاننا اذا نظرنا الى الواقع فاننا سنرى ان فريق الطليعة صر ف عليه عدة ملايين من الليرات السورية حتى الان أي ان ادارة النادي لا تقصر في هذه المسألة ابدا وبالتالي فان واجب الكادر التدريبي ولاعبي الفريق ان يفرحوا ادارة ناديهم وجمهورهم باول انتصار له في هذا الدوري فاذا حسبناها بالورقة والقلم نرى انه حتى اذا فاز الفريق الطلعاوي في مباراته امام فريق امية(التي جرت امس) فيكون من المفترض حصول الفريق الطلعاوي على اربع نقاط فقط من اصل 12 نقطة حصيلة اربع مباريات يكون قد خاضها هذا الفريق حتى الان وبالتالي فهذا الامر يكون اقل من الطبيعي على فريق كان من اوائل الفرق التي استعدت بشكل مبكر نوعا ما للدوري الحالي ولفريق له شعبيته وجماهيريته الكبيرة في محافظة حماة الجملية ولكن ان حصل هذا الامر وسنكون اول المباركين له فانه من المفترض ان يكون بمثابة الحافز لمدرب الفريق ومساعديه في السعي للبحث عن مزيد من النقاط لفريقهم في المباريات القادمة ومن المؤكد ان هذا الكادر التدريبي لن يقصر ابدا في تهيئة فريقه لهذه المسألة لان نجاح الفريق وتحقيقه لنتائج جيدة هو بكل صراحة يصب في مصلحة هذا الكادر اولا لانه قد يكون من الاسباب التي تساهم في استمرارية هذا الكادر مع الفريق لان النجاح للجميع وهذا الامر ان حصل فستكون جميع مفاصل اللعبة وكما كانت في السابق مستمرة كمساند اول للفريق ونقصد بهذه المفاصل من جمهور ومشجعية وكوادر واعلام.‏


المفاصل تعترف بالنتائج‏


وهذه المفاصل ايها السادة وبكل صراحة لا تعترف الا بالنتائج الايجابية والجيدة وفي ذلك الوقت سيكون المديح والاعجاب هو السمة البارزة للاعلام في الاشادة بجمود الفريق الطلعاوي وكادره التدريبي وبدون أي استثناء اما اذا استمرت النتائج السيئة للفريق لا سمح الله فان هذه المفاصل يكون من حقها ان تستمر في توجيه نقدها البناء والذي تكون الغاية منه اولا واخيرا الحرص على مصلحة الفريق وليس غير ذلك وعلى الكادر الطلعاوي الذي نكن له كل الاحترام والتقدير ان يعي هذه المسألة تمام وان يحترم الرأي والرأي الاخر بكل روح رياضة وللامانة هذا الامر شاهدناه لدى المدرب الخلوق مهند الفقير ولكننا للاسف لم نشاهده لدى مساعد المدرب مصطفى الرجب الذي ظهرت عليه علامات الغضب والانزعاج من انتقاد الوسائل الاعلامية لخسارات الفريق السابقة التي جمعتنا معه في مكتب مدير منشأة الباسل الرياضية النشيط السيد محمد مراد الذي يبرز دائما دعمه ومساندته لمراسلي الوسائل الاعلامية في المحافظة ويعمل دائما على تذليل كافة الصعوبات التي قد تقف في طريقهم ويبدو ان السيد مصطفى الرجب لم يعتد على النقد الاعلامي البناء كونه قد قضى معظم حياته التدريبية في تدريب فرق الفئات العمرية في نادي الكرامة وتجربته مع الفريق الطلعاوي هي الاولى له في تدريب فريق من فئة الرجال ولكن نحن وبكل روح رياضية نقول له على مهلك يا ابو صطيف فالمشوار لازال طويلا ومن يعمل في مجال التدريب يجب ان يعرف ان الاعلام ليس للمديح فقط فهل تعتقد ان فريقك عندما يخسر اول مبارتين له في الدوري الحالي ان لا ينتقده الاعلام وان لا يشير الى الاخطاء التي تحصل في الفريق بهدف تلافي هذه الاخطاء ؟‏


مشرف جديد‏


انضم الى قائمة المشرفين على فريق كرة الطليعة المهندس عبد الحميد الشيخ فارس في مجال اللعبة كونه كان احد لاعبي الفريق الطلعاوي القدامى وقد باشر الشيخ فارس مهمته مع الفريق بدءا من مباراة فريقه مع الوثبة وكان فاله خيرا على الفريق بعد حصوله على اول نقطة له في الدوري في تلك المباراة.‏


بادرة انسانية‏


بادرة انسانية قام بها افراد الفريق الطلعاوي وكادرهم التدريبي وهي من خلال زيارتهم يوم الاثنين الماضي الى جمعية دار الايتام بحماة حيث التقوا اطفال هذا الدار وتفقدوا احوالهم وقاموا بتقديم الهدايا الرمزية لهم على نية التوفيق متمنين من هؤلاء الاطفال ان يدعو لهم بان يحققوا نتائج ايجابية في مباريات الفريق القادمة كون دعاء هؤلاء الاطفال هو مستجاب باذن الله تعالى..‏

المزيد..