كرة الشباب تسعى لتدعيم صفوفها

رغم العروض القوية التي قدمتها قدم الشباب ضمن كرة الثانية الشمالية إلا أن مصيرها أصبح بيد غيرها بأواخر الإياب وجلست تنتظر ليفوز الميادين على أمية لعلها تدخل مربع الأقوياء لأنها أضاعت نقاطاً سهلة على أرضها أيضاً لم نشهد بروز مواهب شابة

جديدة لعدم التركيز على الفئات القاعدية فالسعي خلف النقاط ولو على حساب فرق الفئات العمرية ومستقبل النادي عمليا ستظهر الأيام القليلة القادمة إن كان نادي الشباب سيبدأ بمرحلة استعدادية ممنهجة ومدروسة أم أن السبات سيستمر إلى قبيل انطلاقة دوري الثانية وعن تصورات الإدارة للاستعداد والموسم القادم أكد للموقف المهندس فيصل الطريف رئيس النادي قائلا:ستعلن الإدارة قريبا عن جهازها ا لكروي فنيا و إداريا وسنعتمد على مدرب من أبناء المحافظة لكن قد نستعين بثلاثة أو أربعة لاعبين من خارج النادي من أندية أخرى لتدعيم خطوط فريقنا وخاصة خط الوسط تبعا للحاجة الفنية وتأمل إدارة النادي من ملامسة حلم الصعود رغم تواضع إمكانات النادي المادية و الفنية ويبدو ذلك الهدف ممكنا بظل وجود انتماء حقيقي من قبل اللاعبين لناديهم وليس للعقد والراتب هذا ما أضافه الطريف فهل تقترن النية بالعمل لبدء الاستعداد المبكر لكرة الشباب بدءا من التقييم المنطقي الشفاف لتجربة الموسم السابق وصولا لمعالجة نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة… الأمل مشروع و الفرصة مواتية…‏

المزيد..