كرة الجزيرة تبحث عن ذاتها في النفق المظلم..?!

كرة الجزيرة محور اهتمام الشارع الرياضي في الحسكة لازالت تبحث عن هويتها الحقيقية التي قد تعود بها الى واجهة الضوء من جديد وتتأبط ببصيص أمل

fiogf49gjkf0d


يكون بمثابة طوق النجاة ليرد إليها اعتبارها وذاتها التي فقدتها الى حين غير معلوم..!!‏


ووسط هذه الإرهاصات والكوابيس المزمنة من خلال الواقع الراهن والداكن الملامح الذي تبدو مؤشراته تتحدث عن نفسها ولاتحتاج الى التفلسف والحكي الاستعراضي الأجوف والتنظير الكلاسيكي الذي لم يفلح صناع قرار رياضة الحسكة بغيره فإن الذات المفقودة لكرة النادي لن تخرج عن إطار طوق النفق المظلم الذي خطط له سادة التنفيذية ومن يدور في فلكهم بدهاء نموذجي راقي المستوى وحتى الإدارة الموعودة المسبقة الصنع التي روج لها منذ فترة الشهر تقريباً يبدو أنها لن تكتب لها الحياة الكريمة كما يجب لأن المؤشرات والدلائل والقرائن التي تذاع وعلى الهواء مباشرة من كواليس الصالة الرياضية تبرهن على أن القرارات لن تكون إلا بمباركة مزاجية وشخصية بحتة بدليل ما يتعلق بالمسألة الفنية التي تخص كرة القدم فإنها مبرمجة حتى قبل أن تظهر أسماء الإدارة الجديدة وتذاع في الشارع الرياضي..!!‏


وعلى العموم نحن لسنا سوداويين وطبعنا التشاؤم ولكن هذه هي الحقيقة ولاشيء سواها بدليل المناوشات الكلامية القائمة على قدم وساق لدى سادة البيت الرياضي الحسكاوي واتباعهم أمهر وأعتى التفنن في الاحتراف الكيدي فيما بينهم لجر عجلة النادي وألعابه الرياضية بوجه عام وكرة القدم على وجه الخصوص الى الوراء لأن من يخترق المرسوم التشريعي رقم /7/ ويجيد التحكم بالتوازن العددي للإدارة السابقة ويكيل بمكيالين في اختصار عضوين من الإدارة الجديدة لايتناسب وجودهما مع مزاجهم الطيب في كفة الميزان التي تناسب بضاعتهم التي يروجون لها ليس صعباً عليه أن يخطط وينفذ وفق هذه الرؤية المنقوصة والقاصرة النظر..!!‏


فلنتابع ما ترمي اليه النفوس في إنزال أشد العقوبات وأقساها بحق نادي الجزيرة الذي فقد كل شيء حتى ماء الوجه ولننتظر عاماً آخر من السواد والهلاك المعنوي الذي حكم على حلم رياضة بلد بأكملها بالإعدام..!!‏

المزيد..