كرة الجزيرة أقلعت .. ونقاط على دفاترها القديمة تستحق الذكر ..!!

الحسكة – دحّام السلطان : يوم الأحد الماضي كان موعد الظهور الفعلي لكرة الجزيرة التي استأنفت حصصها التدريبيّة بعد انقطاع كلّي عن الملاعب ،

fiogf49gjkf0d


فوجّهت الإدارة الدعوة لجميع اللاعبين للالتزام بالتمارين استعدادأ للاستحقاقات الرسميّة التي تنتظر الفريق ، فالتزموا جميعهم باستثناء اللاعب الدولي السابق إلياس مرقص والمخضرم جومرد موسى ، فالأول يبدو أن عدم التزامه يقف عند نقطة ما تبقّى له من مستحقات ماليّة تجاه النادي وهذه الذمّة وعلى الأغلب ، هي من جعله يؤثر الابتعاد عن الفريق والالتزام بتمارينه لحين أن تصبح تلك الذمّة بريئة تجاهه وهذا من جهة ، ومن جهة ثانية فإن تفاصيلها تكمن في دخول أحد أندية العاصمة على الخط وهو نادي الشرطة لخطب ودّه والتوقيع على كشوفه للموسم المقبل ، وبالتالي هو ما جعله يصرف النظر عن الجزيرة كليّاً والاحتراف مع النادي الدمشقي ، وإن كان ملتزماً معه بالعقد إلى نهاية الموسم الجاري ، وبالنسبة لجومرد موسى الموجود حاليّاً في مدينته القامشلي ، فإن أمر غيابه وعدم التزامه مع الفريق يتعلّق بظرف اجتماعي خاص ويتعلّق بأسرته ، وسوف يلتحق بالفريق وعلى الأغلب يوم غد الأحد حسب كلامه للموقف الرياضي‏



..‏‏


جديد اليوم ..‏‏


وعن جديد اليوم الذي يخص الفريق فإنّه يكمن بالغيابات التي أصبحت رسميّة تجاه الفريق ، وتبدأ ومن على الورق من اللاعبين النيجيرين روبيرت ودي جي الذين قد تم فسخ عقديهما بناءً على طلبهما وبعد أن سامحا النادي بالرواتب المخصصة لهما عن الثلاثة أشهر الأخيرة ، وقد علمت الموقف الرياضي أن المهاجم دي جي يلعب الآن مع أحد أندية الدوري الأردني الممتاز بعد أن تم تشطيب أموره مع مواطنه روبيرت بالخلاص الكامل مع الجزيرة ، والغياب الرسمي الثاني والمهم فيقف عند المدرّب أنور عبد القادر الذي يبدو أن شهر العسل قد انتهى بينه وبين الجزيرة دون سابق إنذار ، والدليلُ موصولٌ أوّلاً عند لجنة النادي المؤقتّة التي قامت بتوجيه الدعوة بالإضافة إلى اللاعبين لجميع أفراد الطاقم الفنّي والتدريبي والإداري للفريق باستثناء المدرّب عبد القادر ، والذي أكّد هذا الكلام الاتصال الهاتفي للموقف الرياضي مع المدرّب أنور عبد القادر الموجود في دير الزور عن تفاصيل هذا الموضوع ، والذي شرح فيه أبو البراء التفاصيل لنا بالكامل من ( طقطق للسلام عليكم ) ، في أنّه لم يتلق الدعوة الرسميّة من النادي للحضور إلى الحسكة والإشراف على تدريبات الفريق ، وكل ما حصل معه هو حضور مسؤول التنظيم في النادي السيّد يعقوب عبو إلى دير الزور ، ومرفقاً معه نص العقد المبرم بينه وبين الجزيرة لتوقيع الكابتن أنور عليه اليوم ، والذي كان من المفترض أن يكون ذلك التوقيع منذ لحظة الاتفاق معه وقبل بداية الموسم ، ولكن الكابتن أنور قد رفض التوقيع على العقد ..!! وهذا الكلام بالنسبة للمدرّب أنور ، وبالنسبة للسيّد عبو فقد قال حضوري إلى دير الزور كان يتعلّق بعمل خاص بي ، والتقيت فيه على هامش ذلك العمل بالكابتن أنور عبد القادر بشأن التوقيع على العقد المبرم بينه وبين النادي ، والذي زاول بموجبه التدريب في الجزيرة خلال الموسم الحالي والذي قام بالتوقيع أخيراً على العقد بعد أن أفهمته بأنه لا رغبة لدى الإدارة نحوه بالعمل مع الفريق اليوم ..!!‏‏


مفارقات الأمس ..‏‏


وبشأن هذه المفارقة في الكلام والتضارب فيه حول العقد والتوقيع عليه مابين الكابتن أنور والسيّد يعقوب عبو كممثل عن الإدارة ، فإنه يأتي هنا بصيغة التلميح أوالدلالة – بل يؤكد على أن الكابتن أنور لم يكن قد وقع العقد بينه وبين النادي فعلاً فور تسلمه العمل التدريبي في الفريق مثلما ذاع وشاع وتناقل ذلك على مدار طول وعرض الشارع الرياضي ، وقبل أن يقوم بفسخه اليوم أو أن يقوم بالتوقيع عليه استناداً إلى كلام مسؤول التنظيم في الإدارة الذي حضر إلى دير الزور لأجل عمله الخاص وفق كلامه ، ووفق الكلام الآخر الذي يهمّنا في هذا الخصوص مثلما ذكر ذلك بأن الكابتن أنور قد وقع العقد فعلاً ، أو أنّه قد رفض التوقيع على العقد وأفهم ذلك لعضو اللجنة المؤقتة شخصيّاً أثناء اللقاء به في دير الزور ، وهذا ما أعلنه عبر هاتف الموقف الرياضي معه ، كما أن هذا الموضوع بالذات والإشكالية فيه أيضاً يُضاف إلى الدلالات والإشارات ومفارقات الأمس من خلال نقاط الدفاتر القديمة ، التي أثيرت وكانت من جملة المواضيع التي ذكرها مسؤول الألعاب الجماعيّة في فرع رياضة الحسكة السيّد عبد لله حمزة وسُجّلها كملاحظة تتعلق بالشأن المالي على النادي وأصول العمل التنظيمي فيه والتابعة خصوصيته لمكتبه ، وهنا لكي يرد مفعول السحر على الساحر ويحاجج أعضاء اللجنة المؤقتّة بقوّة القانون ، ولكي يمسك بهم من أيديهم التي توجعهم ، ويسجّلها عليهم كملاحظة مزعجة ، وفي موقف لا يُحسدون عليه بعد أن أعطاهم مهلة يومين لجلب العقد الموقع والمثبّت في محضر جلسة النادي بالساعة واليوم والتاريخ الذي قدم فيه الكابتن أنور عبد القادر إلى الحسكة ، وكان ذلك الموقف كلّه أمام جميع الأطراف المعنيّة والمختصة خلال الاجتماع الموسّع الأخير الذي عُقد في الأسبوع قبل الماضي وضم يومها القيادة الحزبيّة على مستوى المدينة ، وفرع الاتحاد الرياضي وثلاثة من أعضاء من اللجنة المؤقتة ، وبإشراف ووجود رئيس مكتب المنظّمات الشعبيّة بفرع الحزب السيّد محمّد المشوّح ..!!‏‏


مفيد الكلام ..‏‏


بالمختصر المفيد بداية الفريق ستكون أوّلاً عبر منافسة كأس الجمهوريّة قبل البدء الدوري وهذا ثانياً ، حيث سيلتقي الفريق البرتقالة الدمشقيّة في حلب من مرحلة واحدة في السابع عشر من الشهر الجاري ، وهي لا شك ستكون مناسبة مفيدة لسبر إمكانيات اللاعبين وقدراتهم البدنيّة والتكتيكيّة ومدى فاعليتهم فيما تبقّى من مباريات الدوري ، والتحضير الذي تم للفريق بإشراف كل من الكابتن لوسيان داوي و الكابتن مصعب محمّد ومدرّب الحرّاس الكابتن وليد الدقر ، وهم جميعهم كان قد عَمِل مساعداً لمدرّب فريق السابق الكابتن أنور عبد القادر الذي انتهى عمله في النادي اليوم ، ووفق المضمون الذي اقتصر على حصّة تدريبيّة مسائية واحدة حالياً ، وقد أكد الكابتن مصعب محمّد أن التركيز كلّه قد انصب على الجانب البدني لرفع مستوى اللياقة لدى اللاعبين الذين حضر معظمهم باستثناء النيجيرين دي جي وروبيرت الذين قد غادرا إلى بلادهما ، وإلياس مرقص وجومرد موسى .. وحول للاعب مرقص و استحقاقاته الماليّة على النادي والمستحقة الدفع له الآن ، فقد أكد مسؤول التنظيم في النادي السيّد يعقوب عبو ، بأنّه ووفق التعليمات الأخيرة الصادرة عن المكتب التنفيذي بشأن عقود اللاعبين المحترفين ، بأن مستحقات المرقص قد انتهى مفعولها وهذا سينطبق عليه وعلى غيره من اللاعبين ، وستنتهي الأمور بينه وبين النادي على هذا الشكل فور ورود التعليمات التنفيذيّة الناظمة لها ..‏‏

المزيد..