كابي العبد الله سيكون للفتوة شأن كبير !

– أحمد عيادة:-عندما انتخب كابي العبد الله كعضو بإدارة فتوة الدير قبل عام لاقى انتخابه معارضة من قسم من أنصار الأزرق قابله تأييد من قسم آخر .


. المعارضون برروا ذلك بالقول بعد بكير و ماذا فعل حتى يمثلنا أما من أيده فلأنه يعرف مالهذه الأسرة التي ينتمي إليها كابي من أياد بيضاء بالنسبة للفتوة و بقي الحال بين مؤيد و معارض الأمر لم يستمر طويلاً لقد ترك كابي العبد الله الإدارة بعد عدة أشهر رغم أنه استلم منصب المسؤول المالي لذلك يعتبر من الأعضاء الفاعلين بإدارة قصي عيادة كابي سكت لأشهر و فوجئنا و هو يتصل و تجمعنا معه سهرة مسائية مع لفيف من أصدقائه حدثنا الرجل بشفافية عن كل شيء و لماذا ترك الإدارة و كيف يراها الآن و ما هو رأيه بالمدرب هشام خلف دعونا نتابع : بداية انتخابنا كمجلس إدارة الفتوة كانت كل أمورنا إيجابية حاولنا فعل ما هو جديد للفتوة بداية نجحنا لكن و بعد شهرين فقط فوجئت بأن جميع الأعضاء و حتى رئيس النادي يقول كل واحد منهم أنا كل شيء بالفتوة و ما حدى قدي ?!..‏


نعم/ الكلام لكابي / لنعترف و لنكن أقوياء بالقول أن رئيس النادي قصي عيادة تفرد عن الجميع بقراراته سواء كانت هذه القرارات إيجابية أو سلبية و لنعترف انه كان الآمر الناهي.‏


سألناه هل هذا هو سبب هجرك للإدارة : لا .. هذا ليس السبب الأساسي لكنه جزء من السبب بل هنالك أسباب كثيرة منها تغير مكتبي المالي لمكتب آخر و حجتهم بأنني غادرت لأسبوع خارج القطر و منها عدم الاستقرار الفني . عدنا بإحراجه لكنك متهم بأنك مسير من قبل البعض : هذا كلام غير صحيح و أتحدى أي انسان يسير قراري بل أنا صاحب قرار و لا أحد يفرض رأيه علي تابعنا سؤال عضو إدارة الفتوة كلامك السابق تعترف فيه أن قصي عياده رئيس ناديكم السابق كان مصادراً لرأيكم : نعم هذا هو الواقع و لنكن جريئين قصي عيادة وبأغلب قراراته الهامة كان متفرداً بها.‏


سألناه بعد أشهر من تركك للفتوة كيف ترى أموره و هل يستمر داعموه بالدفع: أتمنى أن يستمروا بالدفع بالشكل الصحيح لاستقرار أمور الفتوة و اتمنى لهم كل التوفيق لأن الفتوة واجهة دير الزور و أبارك لرئيس النادي المكلف عطية العطية و اقول له الله يعينك.‏


عدنا مع كابي العبد الله بالسؤال هل هشام خلف قادر على انجاح كرة الفتوة فقال : حسب تجربته الموسم الماضي قدم الخلف كرة حديثة أراهن بأن للفتوة شأناً الموسم القادم.‏

المزيد..