كأس الاتحاد الآسيوي ..الشرطة اقتنص فوزه الأغلىوانتقل إلى دور الثمانية

بجدارة واستحقاق تأهل فريق الشرطة إلى دور الربع نهائي لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي بفوزه الكبير على أربيل العراقي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة متفوقاً على عاملي الأرض والجمهور

fiogf49gjkf0d


‏‏


وليس هذا فحسب بل إنه قدم مباراة من أجل الأفضل إلى الآن الأمر الذي يؤكد إصراره وعزيمته على المضي بالبطولة لخواتيمها والقبض على لقبها الذي وضعه هدفاً هذا الموسم والموسم الماضي الذي لم يتمكن منه ولم يخيب آمال عشاق الكرة السورية عموماً والشرطاوية خصوصاً وليثبت مقولتنا أنه كبير بين الكبار بل متفوقاً عليهم وليؤكد أيضاً عدم خسارته خارج أرضه إلى الان والأمل أن يستمر كذلك النهائي.‏‏‏


وكان الفريقان الشرطة وأربيل قد تعادلا في وقت المباراة الأصلي بهدفين لهدفين ويحتكمان لشوطين إضافيين تمكن خلالهما الشرطة من إضافة هدفين آخرين ويحقق الفوز بنتيجة 4/3 ويتأهل إلى دور الثمانية.‏‏‏


الزميل نديم الجابي وافانا بالتقرير التالي:‏‏‏


بلغ دور الثمانية‏‏‏



ارتقى نادي الشرطة لمستوى طموحات محبيه وحجز مكاناً له في ربع نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بعد فوزه الصعب على أربيل العراقي بأربعة أهداف لثلاثة بعد مباراة دراماتيكية شهدها ملعب فرانسوا الحريري في مدينة أربيل ضمن الدور الثاني للبطولة لم تُحسم إلا بوقتين إضافيين بعد انتهاء الزمن الأصلي لها بالتعادل بهدفين لكل فريق.‏‏‏


المباراة جاءت مثيرة وعالية المستوى الفني تبادل الفريقان السيطرة على مجرياتها ففرض أربيل سيطرته على مجريات الشوط الأول والثاني معتمداً على تحركات نجومه أمجد راضي ولؤي صلاح في حين قدم الشرطة مباراة تكتيكية بامتياز وفرض سيطرته على مجريات الشوطين الإضافيين معتمدا بشكل كبير على تألق لاعبيه الذين كانوا عند حسن الظن بهم.‏‏‏


الشوط الأول بدأ سريعاً وفاجئ أربيل ضيفه الشرطة بهدف مبكر في الدقيقة الخامسة بعد أن سدد لؤي صلاح كرة ارتدت للعالمة وعادت لصلاح فمررها عرضية للمحترف السوري في صفوف أربيل نديم صباغ الذي أودعها في المرمى الخالي أول أهداف فريقه في اللقاء .‏‏‏


وفي الدقيقة 12 حول هلكورد ملا محمد كرة عرضية الى داخل جزاء الشرطة خدعت العالمة إلا أنها مرت بجانب القائم .‏‏‏


بعدها هدأت وتيرة اللعب مع استمرار أفضلية أربيل لكن دون خطورة حقيقية على مرمى الشرطة وفي الدقيقة 22 احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء للشرطة إثر احتكاك بين محمد الواكد وأحد مدافعي  أربيل داخل منطقة الجزاء تصدى لتنفيذها عبد القادر دكة الذي سددها قوية عن يمين الحارس هدف التعادل للشرطة في اللقاء .‏‏‏


بعد الهدف استمرت أفضلية أربيل وتقدم لاعبوه نحو منطقة جزاء الشرطة بغية تسجيل هدف التقدم فكاد أمجد راضي أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 33 بعد أن سدد كرة صاروخية أبعدها العالمة بصعوبة وعاد راضي بعدها بدقيقة ليرتقي لكرة عرضية داخل جزاء الشرطة وحولها برأسه داخل شباك الشرطة هدف التقدم لفريقه .‏‏‏


بعد الهدف تراجع أربيل الى منطقته وانحصر اللعب في وسط الملعب واستمر ذلك حتى نهاية الشوط الأول بتقدم أربيل .‏‏‏


مع بداية الشوط الثاني انخفضت وتيرة اللقاء مع بقاء أفضلية أربيل فحول نديم صباغ كرة عرضية في الدقيقة 60 داخل جزاء الشرطة مرت من العالمة ووصلت للمنفرد لؤي صلاح الذي سددها فوق المرمى .‏‏‏


وفي الدقيقة 67 اخترق سامر عوض من الجهة اليسرى لجزاء أربيل ومرر كرة أرضية للقادم من الخلف عدي جفال الذي سدد كرة قوية زاحفة سكنت شباك أربيل هدف التعادل للشرطة .‏‏‏


وهاجم أربيل بقوة وسط مؤازرة كبيرة من أنصاره فسدد أمجد راضي كرة قوية داخل جزاء الشرطة في الدقيقة 84 جاورت القائم وفي الدقيقة 90 ارتقى الاوغندي إيفان محترف أربيل لكرة عرضية وتابعها برأسه فوق مرمى الشرطة لينهي الحكم بعدها الوقت الأصلي للقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما .‏‏‏


ومع بداية الشوط الإضافي الأول اختلف أداء الشرطة جذريا مع تراجع المخزون البدني للاعبي أربيل ففرض لاعبو الشرطة أفضليتهم على مجريات اللقاء وفي الدقيقة 103 راوغ الواكد أكثر من لاعب داخل جزاء أربيل ومررة كرة للبديل محمد العبادي الذي أودعها باتقان داخل شباك أربيل ثالث أهداف الشرطة في اللقاء وعاد العبادي في الدقيقة 106 وحول كرة داخل الجزاء للبديل ماهر السيد الذي تابع الكرة لوب من فوق حارس أربيل رابع وأجمل أهداف اللقاء .‏‏‏


وفي الدقيقة 113 نجح أربيل في تقليص الفارق بعد أن مرر امجد راضي كرة عرضية داخل جزاء الشرطة تابعها أحمد الصالح بالخطأ في مرماه هدفاً ثالثاً لأربيل .‏‏‏


بعد هذا الهدف حاول أربيل جاهداً أن يدرك التعادل إلا ان الوقت لم يسعفه ليعلن الحكم عن نهاية اللقاء بفوز مستحق للشرطة ليتأهل للمرة الثانية الى الدور ربع النهائي من كأس الإتحاد الآسيوي .‏‏‏


أبرش : نهدي فوزنا‏‏‏


لجمهور سورية الحبيب‏‏‏


لم يخرج مدرب الشرطة الشاب «رضوان الأبرش» عن واقعيته في تصريحاته الإعلامية حيث أكد في المؤتمر الصحفي بعد الفوز الكبير لفريقه على مستضيفه أربيل العراقي لحساب الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس الإتحاد الآسيوي عن سعادته بالفوز الذي تحقق بفضل بطولة وتركيز واستبسال اللاعبين أمام فريق كبير مدجج بالنجوم.‏‏‏


وقال الأبرش في معرض وصفه للقاء:»كنا ندرك منذ البداية صعوبة اللعب أمام أربيل في ملعبة وبمؤازرة جماهيره الكبيرة وقد استطعنا مجاراته وتوزيع جهد لاعبينا على مدار المباراة والوقتين الإضافيين ،تلقينا هدفاً مبكراً نتيجة سوء تغطية دفاعية لكننا لم نفقد توازننا واستطعنا العودة للقاء مرتين».‏‏‏


وتابع الأبرش قائلاً :»في الشوط الثاني لعبنا مباراة تكتيكية بحتة وكسبنا معركة خط الوسط وسجلنا التعادل وكنا قريبين من حسم الأمور في الوقت الأصلي».‏‏‏


وختم الأبرش قائلاً:»الآن لدينا متسع من الوقت لتصحيح أخطاء فريقنا والتحضير بشكل جيد للدور ربع النهائي وأهدي الفوز لأهلنا في سورية وأشكر الله تعالى الذي وفقنا لرسم ولو بسمة صغيرة على شفاههم في هذه الظروف الصعبة التي تعصف ببلدنا الحبيب».‏‏‏


من جهته أرجع مدرب أربيل الكرواتي «رادان غاسانين» أسباب هزيمة فريقه إلى الأخطاء الدفاعية التي وقع بها مدافعوه وخاصة في العمق وقال :»المباراة عموماً كانت سجالاً بين الفريقين وكنا نعلم أننا نواجه خصماً قوياً ، وسطنا لم يقم بواجبه بالشكل الصحيح والمدافعون أخطؤوا كثيراً ،نديم صباغ وأمجد راضي لعبوا وهما مصابين ولم نجازف بزج البدلاء لأهمية المباراة وبالعموم هذا جال كرة القدم والآن علينا نسيان الخسارة والتفكير في البطولة المحلية للحفاظ على لقبنا كبطل للدوري».‏‏‏

المزيد..