قواسم جمعت الفريقين

الفرحة ستكون كبيرة سواء جاءت من طشقند حيث يلعب الاتحاد أو من حمص حيث يلعب الكرامة, لكنها ستكون أكبر بكثير لو جاءت من هنا وهناك..


بإمكان أنديتنا أن تكون أقوى من منتخباتنا وبإمكان هذه الأندية أن تسجّل حضوراً لافتاً لكرتنا في الملاعب الآسيوية على صعيد دوري الأبطال كما فعلت على صعيد كأس الاتحاد قبل سنتين عندما كان النهائي سورياً خالصاً بين الجيش والوحدة.‏


من حقّنا أن نحلم, ومن حقّنا أن نطالب الفريقين بالارتقاء على مس¯توى البطول¯ة الت¯ي يشاركان بها ولن يتأخر أحد بدع¯م الفريقين.‏

المزيد..