قبضاتنا عادت قبل الفجر

ثقيلاً مر يوم الأحد الفائت على اتحاد الملاكمة عموماً وطاقم بعثته إلى دورة الفجر للملاكمة بإيران خصوصياً.. فاللاعبون حضروا من محافظاتهم وأمضوا يومهم بتسلم تجهيزاتهم الرياضية الكاملة فيما الإداريون تابعوا أمر الجوازات والتأشيرات والإعفاءات ليبحثوا مع اتحادهم وقت الوصول من وإلى مكان البطولة التي كان من المقرر الوصول إليها بمراحل.. فمن دمشق إلى الدوحة أولاً ثم من الدوحة إلى إيران والعودة بالعكس ما استدعى أخذ تدابير الحيطة للوصول بالوقت المناسب على هذا كان وداع البعثة عند باب فندق تشرين الرياضي.

fiogf49gjkf0d


ولكن ما إن دقت الساعة الثانية والربع حتى وصل (إيميل) الاتحاد الإيراني إلى‏


اتحاد ملاكمتنا تتضمن قرار إلغاء دورة الفجر لتبدأ على الفور سلسلة الاتصالات مع البعثة التي كانت قد غادرت متجهة إلى مطار دمشق الدولي.‏


وفي هذا أظهر اتحاد الملاكمة ما يثبت بأنه راسل الاتحاد الإيراني قبل أسبوع من موعد المشاركة في المرة الأولى ثم أعاد المراسلة قبل أيام منها وفي كلا المرتين أكد اتحاد ملاكمتنا مشاركته بالدورة إلا أن الاتحاد الإيراني لم يبلغ اتحادنا بقرار إلغاء الدورة إلا بعد تجهيز البعثة ومغادرتها.. ما يجعل الأقوال التي حملت الاتحاد ومراسلاته مسؤولية ما حصل غير صحيحة.‏


ملحم الحكيم‏

المزيد..