في نادي عفرين: خصام الفاتح مع الزيت والزيتون

عندما وجه مدرب رجال كرة عفرين السابق السيد فاتح إنذاراً ولأكثر من مرة لإدارة النادي بضرورة دفع مستحقاته المالية وعدم تراكمها لم يخطر على بال


أحد منهم أنه عازم على ترك النادي في ليلة ما فيها ضوء قمر لكنها كانت حقيقة فظهر على الشاشة الملونة الأسبوع الماضي ليقود كرة تشرين تاركاً نادي عفرين غير مصدقين ما جرى, تفاقمت الأزمة ا لتي كانت صغيرة في أروقة النادي فقط لكنها امتدت إلى الشارع الرياضي في أحاديث كثيرة وطويلة وانتهت حالياً في مقر اتحاد كرة القدم الجديد للبحث في الشكوى التي تقدم بها مجلس إدارة نادي عفرين بالكتاب رقم (بلا) تاريخ 29/10/2006 وتطلب فيه من اتحاد اللعبة تطبيق البند (13) من العقد المبرم بين نادي عفرين والسيد فاتح ذكي والذي ينص على ( في حال تم فسخ العقد من قبل الفريق الثاني (المدرب) توقف جميع استحقاقاته المالية ويلتزم برد كل مبلغ قبضه ودفع عطل وضرر وقدره (200) ألف ليرة سورية) وعلى اعتبار أن المدرب سبق له أن قبض مبلغ /225/ ألف ليرة فإن إدارة النادي تطالب الذكي باسترداد مبلغ /425/ ألف ليرة.‏


رئيس نادي عفرين صرح للموقف بأنه لن يتنازل عن حق ناديه نهائياً وخاصة بعد الإحراج الذي تسبب فيه الذكي لناديه وقال: لقد علمت بالمصادفة تواجد الذكي في اللاذقية يوم الأربعاء الماضي يقود رجال تشرين في تدريباتهم وعندما اتصلت معه مستفسراً عن الأسباب طلب مني دفع مبلغ /200/ ألف ليرة سورية علماً بأن له بذمة النادي مبلغ /75/ ألف ليرة فقط وأعلمته بأنني سأدفع له خلال اليومين القادمين لكنه رفض وأصر على دفع ( 200) ألف ليرة واضطررنا للسفر إلى دير الزور وملاقاة نادي اليقظة بدون مدرب ورغم اتصالنا معه لحل المشكلة ودياً لكنه رفض التفاوض نهائياً فكنا مضطرين لرفع شكوى إلى اتحاد كرة القدم.‏


الموقف الرياضي أجرت اتصالاً هاتفياً مع السيد فاتح ذكي فقال: إنني مدرب محترف واستمريت ملتزماً مع نادي عفرين لكن عدم دفع مستحقاتي المالية مع بداية كل شهر كانت سبباً رئيسياً في ترك النادي وقد أجريت اتصالاً هاتفياً مع رئيس النادي وطالبته بدفع كافة مستحقاتي المالية وإلا سأضطر لترك النادي والالتزام مع نادي تشرين لكنه طلب تأجيل الدفع ولم يعد أمامي سوى الاتصال مع الدكتور أحمد جبان رئيس اتحاد الكرة وأعلمته عدم التزام النادي بدفع مستحقاتي وأن نادي تشرين يريدني مدرباً له فأشار علي بتقديم استقالتي الخطية لإدارة نادي عفرين والالتحاق بنادي تشرين وهذا ما قمت به, أما بالنسبة للعقد فيؤكد الذكي أنه غير نظامي نهائياً وأشار إلى أن المادة /16/ منه واضحة وتشير أن العقد لا يعتبر ساري المفعول إلا بعد تصديقه من فرع حلب للاتحاد الرياضي واتحاد كرة القدم والمكتب التنفيذي.‏


الموقف الرياضي حصلت على نسخة من العقد وتأكدنا مما أشار إليه رئيس نادي عفرين حول البند /13/ وأطلعنا على المادة /16/ منه وتأكدنا من عدم تصديق المكتب التنفيذي للعقد بدوره المحامي بهاء العمري رئيس لجنة الاحتراف في اتحاد اللعبة قال: ستكون هناك دراسة كافية ووافية للعقد وسيتم الاستماع إلى المدرب فاتح ذكي اليوم السبت وسنتخذ القرار العادل والمناسب وتقديمه لاتحاد الكرة لإجراء اللازم.‏


وأمام كل ما جرى فإن الكرة في ملعب لجنة الاحتراف لتقول الكلمة الفصل ولعل الصلح سيد الأحكام والتوص¯ل إلى اتف¯اق يرض¯ي الطرف¯ين.‏

المزيد..