في نادي الاتحاد.. الفنزويلي غوميز مشكلة والقرار للمدرب

عبد الرزاق بنانة-في الموسم الماضي اعتبر من أنجح صفقات اللاعبين الأجانب في الدوري السوري …. لفت الأنظار إليه وكان مشروع هداف

fiogf49gjkf0d


للدوري بعد أن سجل 13 هدفاً لفريقه الاتحاد بعد بداية قوية معه لكن بريقه خبا رويداً رويداً حتى بات متفرجاً على صفوف الاحتياط ….عقده سار وتلتزم الشركة الراعية للنادي بدفع رواتبه حتى هذا اليوم ولكن المدرب الروماني تيتا لايرغب بوجوده مع الفريق هذا الموسم وأعلن أن لا وجود للاعب الفنزويلي غوميز في صفوف الفريق …. هذا القرار أثار احتجاج الكثير من عشاق الكرة الحمراء فيما لاقى القبول من البعض الآخر ….‏


الموقف الرياضي وبغية الوصول إلى الحقيقة التقت أطراف المعادلة من خلال السطور التالية وكانت البداية مع المدرب تيتا وقام بالترجمة السيد وائل كوكه فقال تيتا: فريقنا لايحتاج إلى لاعب إضافي بهذا المركز في ظل وجود اللاعبين وائل عيان وأيمن الصلال والموهوب محمد فارس ولديهم القدرة على القيام بواجباتهم في هذا المركز وتنفيذ المطلوب منهم حرفياً فيما لاينفذ اللاعب غوميز مايطلب منه في أرض الملعب وخاصة في الحالة الدفاعية لأن كرة القدم أصبحت متطورة والمطلوب من اللاعب تنفيذ المهام الدفاعية والهجومية فيما يعيب غوميز الاحتفاظ بالكرة وينعكس ذلك سلباً على أداء الفريق ولا يهتم لتطوير نفسه نحو الأفضل وعلى الجانب الآخر لاتوجد مشكلة شخصية بيني وبينه والدليل أنني منحته إجازة في الموسم الماضي والدوري شغال بسبب ظروفه الخاصة وبعد عودته تساءل عن عدم إشراكه أساسياً بعد غيابه ثلاثة أسابيع وطبيعي تواجده على دكة الاحتياط حتى يستعيد لياقته الكاملة ولدى إشراكي له في مباراة حطين بدا عصبياً ومتوتراً وتعرض للبطاقة الحمراء ولعبنا بعشرة لاعبين باقي دقائق المباراة??‏


غوميز هناك وشاية وأنا لاعب مكشوف‏


اللاعب غوميز تحدث للموقف الرياضي حول رأي المدرب وقام بالترجمة لاعب النادي الدولي السابق وليد أشقر فقال غوميز: استغرب كلام المدرب فأنا ألعب لصالح الفريق واحتفاظي بالكرة يكون لسبب فني وهو من يكلفني بالمهام الهجومية وخلال فترة إجازتي لم أنقطع عن التدريب وقبل مباراة حطين أبلغني المدرب بأنه يحتاج إلى لاعب يميل للدفاع ولذلك سأكون على مقاعد الاحتياط وتقبلت الأمر كوني لاعب محترف لكن لماذا أصبحت موضع شك بالنسبة للمدرب وهل يعقل أن الجمهور الذي يطالب بوجودي لا يفهم كرة القدم ? فيما أكد غوميز أن لامشكلة شخصية مع المدرب لكنه يعلم أن هناك أشخاص ينقلون له أحاديث غير صحيحة ويتمنى التأكد منها وأن يتحدث معي لمعرفة صحتها !!!! ورداً على سؤال الموقف حول تراجع مستواه قال غوميز : لقد بات لعبي مكشوفاً لمعظم الأندية وأصبحت مراقباً من أكثر من لاعب وفي هذه الحالة يجب أن يستفيد زملائي من هذه المراقبة للوصول إلى مرمى الفريق الخصم وأكد غوميز أن عقوداً جيدة وصلته وخاصة في الدوري الأفريقي ووصلت إلى 150 ألف دولار لكن الشركة الراعية هي صاحبة القرار وأخيراً أؤ كد أنني جاهز للعب مع الاتحاد لرد الجميل لمن وقف إلى جانبي ولأقدم مستوى طيباً يسعد الجمهور الذي أحبني .‏


الإدارة : القرار للمدرب والشركة الراعية تخسر‏


المهندس باسل حموي رئيس مجلس إدارة النادي قال : هناك عدم انسجام مع آراء المدرب وقد صرح اللاعب أنه يود اللعب خارج سورية وإن لم تتحقق رغبته فإنه سيلعب لفض العتب وحتى الآن لم تتبلور الأمور بالنسبة له ونحن لانجبر المدرب على أمور فنية خاصة به وكذلك لانستطيع إجبار اللاعب على اللعب إذا لم تكن لدى الطرفان الرغبة في ذلك لكن الشركة الراعية تخسر مادياً أمام الحالة الراهنة ولا نرغب في ذلك وهي مشكورة لأنها تقدم الدعم المادي للنادي .‏


خبرة كروية: القرار للمدرب‏


– عمار أزمرلي لاعب دولي سابق وهو عضو في اللجنة الفنية لكرة القدم في النادي قال : غوميز لاعب متميز لكن تغير وضعه النفسي في المراحل الأخيرة من الدوري نتيجة الضغط عليه لإعادة مستواه وبطبيعة الحال فهو لاعب جيد لكن القرار الفني الأول والأخير للمدرب وله رؤيته الخاصة.‏


– حسين عفش مدرب سابق في النادي قال عن غوميز : هو لاعب مهاري أثبت وجوده رغم تغيير مركزه من خلف المهاجمين إلى اللعب كجناح أيسر والأهداف التي سجلها دليل على مدى انتاجه في المباريات التي لعبها وفي المباريات الآسيوية كان عنصراً فعالاً وهذا دليل أنه في المباريات الكبيرة يظهر بشكل مؤثر لكن في النهاية القرار يعود للمدرب ويتحمل مسؤولية مدى حاجته لهذا اللاعب .‏

المزيد..