في مشواره الاستعدادي .. منتخبنا السلوي وتجربة جديدة

دمشق- مهند الحسني:يدخل منتخبنا السلوي الأول يوم الاثنين القادم معسكره الاستعدادي في صالة الفيحاء بدمشق

fiogf49gjkf0d


وكان المنتخب قد أنهى المرحلة الأولى في مشوار استعداده للمشاركة في بطولة المنتخبات العربية بالمغرب الشهر القادم في حمص بعد معسكر كتب له النجاح ليس في الأمور الفنية فقط وإنما بموضوع الالتزام الواضح من قبل جميع لاعبي المنتخب .‏‏


تجربة جديدة‏‏



بعد قراءة الاسماء المدعوة لتمثيل الوطني لايمكننا إلا أن نتفاءل بأن تكون هذه الأسماء على قدر المسؤولية وأن تظهر الجدية والحزم في كلا الجانبين الفني والاداري ولعل القائمين على المنتخب الحالي فنياً وإدارياً هم من الأسماء المشهود لها بالكفاءة والأخلاق العالية وهوأمر افتقدناه كثيراً في مشاركة المنتخب في تونس وخصوصاً حالات التسيب الاداري المفضوحة وتطاول بعض اللاعبين على إداري المنتخب الذي وقف متفرجاً على تجاوزات اللاعبين مايعكس قلة الكفاءة وسوء الاختيار وهو أمر استدركه الاتحاد في تشكيلته الحالية بانتقائه السيد فواز الحجي المشهود له بالمثابرة والمتابعة والجدية كما أن المنتخب سيشكل فرصة استثنائية للمدرب عماد عثمان لنقل أفكاره النظرية إلى الواقع العملي خصوصاً بعد الفرصة الكبيرة التي حظي بها عبر تدريباته لفريق رجال الجيش وإطلاعه على كافة تفاصيل كرة السلة السورية خلال موسم كامل اكتشف خلاله المستويات الفنية لكل لاعب من اللاعبين إذاً هي فرصة لبناء منتخب جديد من اللاعبين وجهاز فني وإداري إذا كتب له النجاح في خطوته الأولى ولوبعيداً عن حسابات النتائج فإنه سيشكل نواة حقيقية للسلة السورية في السنوات القادمة مع تأكيدنا على ضرورة وضع حد أعلى للاعبين المدعوين للمنتخب لتأمين الانسجام الفني والاستمرارية لسبع أوثمان سنوات قادمة عبر محطات استعدادية ومنافسات جدية في العام الحالي والقادم .‏‏


انتقادات مضحكة‏‏


ماإن شكل اتحاد السلة المنتخب الأول حتى انبرى البعض إلى مهاجمته بطرق مختلفة متهمين الاتحاد بأنه أخطأ بانتقاء الكادر الفني الذي اتهمه هو الآخر بأنه أخطأ كثيراً بانتقاء اللاعبين وبين هذا وذاك كثرت الأقاويل وبدأوا يطلقون العنان لتوقعاتهم لنتائج المنتخب بالبطولة وبدوا وكأنهم من قارئي الطالع وقد نسوا أنفسهم عندما كانوا ضمن الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية في فترة ليست بالبعيدة كيف كانوا يؤكدون على ضرورة زج روح الشباب بالمنتخب حتى أن بعضهم نطق مقولته المشهورة أعطني شباباً وخذ بطولات ونسوا أيضاً أقوالهم بأنه لاتطوير دون تغيير وتجديد وهم أنفسهم نراهم اليوم وقد صبوا جام غضبهم علي المنتخب الذي وضعوه في غرفة الانعاش حتى قبل ولادته وأرجو أن لايفهم كلامنا هذا بأنه دفاع من الاتحاد والمنتخب لكننا دائماً ننادي بضرورة بناء منتخب للمستقبل بغض النظر عن نتائجه وما المانع من أن نستفيد من تجارب غيرنا كون الزمن لم يعد يرحم تأخرنا المنتخب لنا جميعاً ومن حقنا أن نقلق عليه وفي نفس الوقت ليس عيباً أن نميل نحو شيء من التفاؤل بمنتخب جديد عله يمحي من ذاكرتنا الكثير من النكسات السلوية التي مازالت عالقة بأذهاننا ….وللحديث بقية….‏‏


ملف نهائي كأس السلة‏‏


برسم التحقيق أوالبيع‏‏


علمت الموقف الرياضي من مصادرها الموثوقة بأن القيادة الرياضية في الاتحاد الرياضي العام ستبحث بجدية وتحقق بقضية بيع ريع نهائي كأس الجمهورية مرتين وقيام أحد أعضاء لجنة المزاد بقبض الثمن من أحد المتعهدين بصورة فردية ودون الرجوع إلى لجنة المزاد وعند انكشاف أمره أعاد المبلغ إلىالمتعهد وأكدت المصادر نفسها بأنه قد يصل الأمر بإحالته كاملاً إلى لجنة التحقيق أو مديرية الرقابة الداخلية في الاتحاد الرياضي العام بناء على توصية بمعالجة هذه الواقعة بشكل جدي وعدم التهاون في حال ثبوت قيام أحد أعضاء لجنة المزاد بهذه المخالفة الخطيرة التي قد تصل عقوبتها إلى تغريمه بقيمة المزاد ومنعه من تولي أي مهام قيادته مستقبلاً وبأن الأمر لايحمل في طياته فقط مخالفة مالية بل سوء إدارة واضح.‏‏

المزيد..