في سلة المحترفين.. اليرموك ضمن البقاء والنواعير ومحردة ودعا الأضواء

وصلنا بقراءتنا لفرق دوري سلة المحترفين إلى محطتنا الأخيرة والتي سنتحدث من خلالها عن فرق المؤخرة التي هبط منها فريقان إلى مصاف الدرجة الثانية

fiogf49gjkf0d


فيما حالف الحظ فريق واحد من بين هذه الأندية للبقاء في دوري الأضواء.‏‏‏


‏‏


اليرموك العاشر‏‏‏


التقط الفريق أنفاسه في دوري الهبوط الاستافورو في أخر مباراة له مع منافسيه محردة ولم يستطع الفريق أن يقدم مستوى جيد منذ بداية الدوري نظرا لحالة عدم الاستقرار التي شهدها الفريق منذ بداية الموسم إضافة إلى عدم نجاحه في انتقاء لاعب أجنبي من مستوى عال وخسارته لعدد من اللاعبين المحليين الذين اتجهوا لأندية أكبر بغية تحصل مستوى مادي أفضل كان أبرزهم يرفانت الذي التحق بصفوف سلة الوحدة ناهيك عن شح السيولة المادية التي ساهمت بشكل أو بآخر على نتائج الفريق.‏‏‏


النواعير الحادي عشر‏‏‏


كانت رحلة الفريق هذا الموسم أشكالاً وألواناً فبعد الانجاز الذي حققه بعودته السريعة لدوري الأضواء بقيادة المدرب محمد الحصني سارعت الإدارة إلى صب جل اهتمامها بالفريق لكن هذا الاهتمام عاد ليتراجع حتى وصل إلى مرحلة كادت فيها الإدارة حل اللعبة بالنادي ولولا تدخل القيادة الرياضية في هذا الأمر لكانت سلة النواعير في خبر كان على ضوء هذا الواقع تقدم الحصني باستقالته من تدريب الفريق وتم تكليف المدرب حسين قرمة وبدأ الفريق يستعيد توازنه لكن ضعف خبرة لاعبيه حالت دون البقاء ضمن المنطقة الدافئة من عمر الدوري ليلعب الفريق في دوري الهبوط مع جاره الطليعة وحقق بداية جيدة وتعادل بأدوار الفوز والخسارة لكنه لم يستطع المحافظة على بقائه بالدوري في اللقاء الخاص والفاصل لتعود سلة النواعير للدرجة الثانية.‏‏‏


محردة الثاني عشر‏‏‏


اشتد عود الفريق في أواخر مرحلة الاياب من عمر الدوري وحقق فوزاً على الوحدة كان بمثابة دافع كبير له على تحقيق نتائج أكثر إشراقا ومع تسلم مهمة التدريب مجد السراج كبرت آمال الفريق بالبقاء في دوري الأضواء كون الفريق لم يستطع أن يحقق في مرحلتي الذهاب والاياب سوى فوز وحيد ليلعب بدوري الهبوط مع اليرموك حيث فاز محردة بمباراتين وخسر مثلهما ولم يستطع الحفاظ على تألقه باللقاء الفاصل بين الفريقين ليخسر ويهبط للدرجة الثانية.‏‏‏

المزيد..