في الوقت المناسب

بعد المقال الذي نشرناه في العدد الماضي حول غياب لاعبي تشرين عن حضور التدريب الأخير لعدم دفع رواتبهم الشهرية ناشد المدير الفني للفريق الكابتن عماد دحبور واللاعب معتز كيلوني جماهير ومحبي


النادي وعلى رأسهم الرئيس الفخري لإنقاذ النادي من الوضع الراهن وفي اليوم التالي وعشية مباراة المجد لبّى الرئيس الفخري النداء وحضر إلى الفندق ودفع رواتب شهر شباط ومنح مكافأة قدرها مائة ألف ليرة وزعت على اللاعبين والجهاز التدريبي وقد لاقت هذه الخطوة ارتياحاً كبيراً في الشارع التشريني وجسدها الجهاز الفني واللاعبون على أرض الملعب بالفوز على المجد ودخول منطقة الأمان.‏

المزيد..