في الفتوة.. ضاعت البوصلة فهرب الناطور والعنب

دير الزور- أحمد عيادة: انكشف الستار وكما يقول المثل ذاب الثلج وبان المرج نعم يا سادتي انقشع الثلج الذي غطى أزقة دمشق قبل أيام.

fiogf49gjkf0d


قلناها منذ قرابة الشهرين الفتوة لن يشارك بالدوري وقتها لامنا البعض واعتبر كلامنا مجرد فقاعة صحفية قالها بعدنا خبير الكرة الديرية عبد الفتاح فراس وبالفم الملآن بمؤتمر اتحاد الكرة الأخير كيف تريدون منا المشاركة بالدوري؟‏



اتى أولئك /اللبلابيون/ والذي كشفناهم منذ زمن حاولوا التمسك ببعض قواعد اللعبة لتبقى الخيوط بايديهم حاولوا الاجتهاد والمشاركة فذهبت اجتهاداتهم بمهب الريح لأن تلك الاجتهادات كانت تحدها بوصلة المصلحة الشخصية فعادوا بعد كشفهم وبدأوا يتحدثون بعدم المشاركة وبرروا كلامهم السابق بانهم أرادوا المشاركة لأنهم يخافون على أزرق الدير من الهبوط حسب قوانين اتحاد الكرة لذلك فهم حاولوا كسب /الناطور/ من أجل قليل من العنب لكن مقولتهم هذه سقطت أيضا فلا هم طالوا العنب ولاهم أقنعوا الناطور فهرب الاثنان معاً.‏‏


والله وهذا ليس كلامي فقط بل كلام كل جماهيرنا المتواجدة مابين أزقة دمشق والحسكة والرقة فهم يقولون والله لو يوجد أمل واحد لكنا شاركنا فهل يضيع الحقل والبيدر والآن سأفترض جدلا لوأن الفتوة شارك كما كان يخطط أولئك /اللبلابيون/ كما قلت سأفترض هذا السيناريو ماذا كان سيحدث وأي اهانة لتاريخ و اسم الفتوة ودير الزور بل أين هم اللاعبون وهل يستطيع أي مدرب أو اداري أو ..؟‏‏


رئيس النادي: قررنا عدم المشاركة‏‏


رئيس نادي الفتوة الدكتور عمر عبد المحسن وبعد مانشر بموقفنا الرياضي بالعدد الماضي حول الفردية بقرار المشاركة قال باتصال هاتفي: من قال لكم إننا سنشارك هذا القرار اتخذناه حتى قبل مؤتمر اتحاد الكرة وقاله مندوبنا بمؤتمر الاتحاد فكيف نشارك ولانستطيع كإدارة أن نجتمع منذ أكثر من سبعة أشهر قرار عدم المشاركة أبلغته لرئيس اتحاد الكرة والى اللواء موفق جمعة وكنت مرتاح البال أما من يتحدث بانني اتخذت قراراً فردياً بالمشاركة فهذا كلام مردود عليه غايته تشويه صورتي وأنا كنت قد استشرت اعضاء الادارة بقراري وكان الجميع مثل رأيي واسألوهم..‏‏


هذا ماتحدث به الدكتور عمر عبد المحسن رئيس نادي الفتوة المتواجد منذ أكثر من سبعة أشهر بدمشق ولكن هذا الكلام هل يقنع اتحاد الكرة وأعضاءه؟ والدكتور عمر رئيس النادي كان الله في عونه فهو يحسبها شرقاً وغرباً وهو ولاغيره يستطيع اتخاذ قرار المشاركة هذا إن كان هنالك دوري بالأساس لكن حقيقة مايدور بفكر رئيس النادي وهذا مالمسناه من عباراته وصوته هو الخوف من قرار اتحاد الكرة القادم من عدم مشاركة النادي وعندما واجهنا رئيس النادي بان هنالك شروطاً وضعها النادي للمشاركة قال أي شروط إنما هي مقترحات لاأكثر ولا أقل درسناها وقررنا عدم الخوض بها.‏‏


وماذا عن جماهير الفتوة ورسائله؟‏‏


كما قلنا يبقى موضوع الخوف من قرارات اتحاد كرتنا الموقر وخاصة وهذا معروف أن البعض سيلوح بعصا العقوبات والقرارات وهنا أقول للجميع هنالك عدة احتمالات أولها أنهم سيلوحون وسيتخذون القرارات حسب بنود النظام الداخلي لالشيء إنما لاثبات قوتهم وعدم ضعفهم وسيضربون الأندية التي لن تشارك ومنها الفتوة لكي تخاف الأندية الأخرى وهنا جماهيرنا تقول رسالتها لاتحاد الفيحاء لكن لكل قاعدة استثناء وسيكون دورينا ان جرى، كثيرة هي الاستثناءات فيه..‏‏


أما الاحتمال الثاني فمن الممكن اتخاذ قرار بهبوط الفتوة وأندية أخرى لن تشارك وهذا احتمال كبير ووارد ولنا تجربة قبل عام مع أندية الوثبة وأمية وهنا ستكون الطاقة الكبرى بالنسبة لجمهور أزرق الدير ورسائل جماهيرنا هنا موجهة لكل قياداتنا الرياضية بدير الزور بالتحرك وتحديد موقفها أما الاحتمال الأخير فيقول سيبقى تبويس الشوارب الحكاية الأولى والأخيرة مع الدوري.‏‏

المزيد..