في الفتوة …شح تحضيري ومليون جديدة وإدارة قادمة

دير الزور – أ. عيادة :مع صدور هذا العدد من موقفنا الرياضي يكون رجال الفتوة قد خاضوا مباراتهم الرابعة ضمن منافسات دوري المحترفين في مرحلته الثانية ذهابا

fiogf49gjkf0d


أمام الجار العزيز الجزيرة الذي يعرفه قائد الجوقة الزرقاء الكابتن أنور عبد القادر على أعتبار أنه دربه في الموسم الفائت وحقق معه نتائج متميزة ، وبغض النظر عن ما آلت إليه نتيجة المباراة بين الشقيقين فقد خلت إستعدادات الأزرق للعودة إلى منافسات الدوري “‏



كالعادة “ من المباريات التحضيرية ، وهذه حالة أصابت الفريق للمرة الثالثة على التوالي خلال توقفات الموسم الحالي بعد الفشل بإجراء معسكر دمشق وعدم القدرة على تأمين أي مباراة مع الأندية المحلية وإلغاء مباراة الجهاد التي كان من المقرر لها أن تجري السبت الفائت وتم إلغاؤها في اللحظات الاخيرة نظرا لاقتراب موعد مباراة الجزيرة والخشية من التعرض للإصابات .‏


هذا الموضوع أخذ أبعادا سلبية في الشارع الرياضي الديري خاصة مع تواتر الأنباء حول خوض جميع الفرق “تقريبا “ مباريات تحضيرية باستثناء الفتوة وبعض الفرق الأخرى التي تعاني من ظروف صعبة وهذا ما جعل وتيرة الاستعدادات للعودة الى الدوري تسير وفق “رتم “ يحكمه الملل من التدريبات ، ولم تحاول لجنة التسيير الزرقاء أو حتى الجهاز الفني للفريق تأمين مباريات داخلية مع فرق الجوار كاليقظة وأبو حردوب والميادين أو حتى الشباب والفرات الرقاويين بسبب مشاركة هذه الفرق في دوري الدرجة الثانية وانشغالها التام بمنافساته ما جعل التحضيرات تقتصر كما ذكرنا على التدريبات الإعتيادية وسط حضور معظم اللاعبين الأساسيين باستثناء المدافع هاني النوارة الذي انقطع عن التدريبات لبضعة أيام لظروف وفاة المغفور له والده ، وكذلك سليمان السليمان الذي لم يتم البت بأمر مشاركته مع الفريق خاصة بعد استمرار مشاركته مع المنتخب الاولمبي في تصفيات أولمبياد لندن . بينما يلتزم بقية اللاعبين في التدريبات التي شهدت وكما هو متوقع دائما حضور جماهيري معقول بعد تحسن الأحوال الجوية وقد رافق الفتوة الى الحسكة جمهور كبير لمؤازرته في مباراة الفرصة الذهبية للطمأنينة تماما من الحسابات المعقدة والتفكير منذ الآن بإجراءات جديدة للموسم القادم .‏


مليون جديدة‏


على الصعيد المالي فقد انتعشت الخزينة الزرقاء مجددا بعد وصول مبلغ المليون ليرة من المكتب التنفيذي ما دفع لجنة التسيير لتسديد ما عليها من التزامات للاعبين والمدربين وبقية الفرق التي تتابع تحضيراتها كفريقي الشباب والناشئين استعدادا للمشاركة المرتقبة بالدوري ، فيما عادت الشركة الراعية للنادي إلى سيرة الدعم الذي اعتادت على تقديمه في السنوات الست الماضية وهذا ما جعل الأجواء المالية سليمة ومريحة تماما بالتزامن مع الوعود القيادية من أعلى المستويات في المحافظة وعلى رأسها السيد محافظ دير الزور سمير الشيخ باستمرار دعم الفريق وتقديم كل اساليب العون والمساعدة له إذا بقيت النتائج الايجابية على ما هي عليه .‏


إدارة جديدة والأسماء هي …:‏


في موضوع تشكيل إدارة جديدة لنادي الفتوة فقد صرح لنا الأستاذ بشار خريط رئيس فرع رياضة الدير الجديد أن اتصالاته شغالة مع أكثر من جهة وقد تكثفت في اليومين الماضيين لتشكيل ادارة مؤقتة للنادي تضم في طياتها بعض الخبرات الكروية وبرئاسة أحد أسمين لم يكشف لنا عن أسمهما ، وأن الإدارة الجديدة ستخلو بشكل شبه أكيد من أعضاء فرع رياضة الدير الذين سيتفرغون لمهامهم في الفرع تماما وأن هذه الإدارة ستبصر النور خلال أيام قليلة وستستمر في عملها حتى نهاية الموسم الرياضي الحالي بكافة الالعاب . ويأتي هذا الإجراء بعد رفض رئيس اللجنة والفرع السابق الزميل ابراهيم الحسيني الاستمرار بمهامه في قيادة لجنة الفتوة واعتذار عضو الفرع يوسف العواد عن المتابعة ما يعني بقاء ثلاثة فقط في اللجنة وهم حسين المزيد ووليد عواد ومزاحم حويج .‏


الخريط لم يصرح لنا رسميا عن إسم الشخص الذي سيتولى مهمة قيادة الإدارة الجديدة ولكننا ومن خلال مصادرنا الخاصة حصرنا الأسماء بثلاثة أولهم خبير الكرة السورية عبد الفتاح فراس وثانيهم المهندس طارق الغضب وثالثهم المحامي وعضو مجلس الشعب محمد الفتيح بينما لن تخرج العضوية عن الأسماء التالية : نزار ياسين – عماد عطالله – بشار ميخا – مظهر درويش – اسماعيل فاكوش- زياد الصالح – مزاحم حويج ويا خبر اليوم بفلوس .‏

المزيد..