في الاتحاد .. فرج قريب .. أم لهيب?

خطوة جديدة أقدم عليها فرع الاتحاد الرياضي في حلب تهدف إلى إعادة الأمور إلى نصابها في نادي الاتحاد بعد أن تقدم باقتراح إلى المكتب التنفيذي »نال

موافقة القيادة الرياضية« يتضمن السماح لأعضاء الإدارة الذين تقدموا باستقالاتهم والمعفى عنهم بقرار سابق بالتقدم بالترشيح للإنتخابات المتممة التي ستقام بتاريخ 11/12/2006 وحسب المعطيات التي نملكها ومن خلال بعض التصريحات من المتوقع أن يتقدم عدد من أعضاء الإدارة باستقالات جديدة بعد أن رفضوا تقديمها في السابق خشية عدم السماح لهم بدخول الانتخابات الجديدة وتأتي هذه الخطوة بعد أن سبق لرئيس النادي أن اقترح حل مجلس الإدارة رافضاً تقديم الاستقالة على الرغم من قناعته التي دونها بكتاب رسمي بعدم إمكانية إصلاح ذات البين بين الأعضاء وهذا المقترح يجعل الباب مفتوحاً على مصراعيه أمام جميع الأعضاء لمن يجد في نفسه الكفاءة بالترشيح للإدارة…‏‏

للموقف الرياضي حصرياً أكد رئيس فرع حلب أن هذه الخطوة جاءت بعد أن تم استثناء نادي الحرية خلال انتخاباتهم الأخيرة وحققت هذه الخطوة ارتياحاً كبيراً في أوساط النادي مما انعكس إيجابياً على هذه الانتخابات التي أفرزت مجموعة جيدة ساهمت في الارتقاء برياضة الحرية وفي حال تقدم عضوان جديدان من إدارة الاتحاد باستقالاتهما ستكون الإدارة غير شرعية وفي هذه الحالة هناك انتخاب لجميع أعضاء الإدارة في نفس الموعد والتاريخ وحول عدم تقديم مقترح لإعفاء الإدارة رغم الخلافات الكثيرة بين أعضاء الإدارة والتي وصلت إلى طريق مسدود أكد رئيس الفرع أنه يرفض التدخل في شؤون النادي وترك الباب مفتوحاً أمام أعضاء النادي لإيجاد الحل المناسب..‏‏

بقي أن نشير أخيراً إلى أن حمى الانتخابات المتممة للإدارة بدأت تأخذ حيزاً كبيراً من الاتحاديين من خلال عقد الإجتماعات الجانبية في حين أشارت بعض المصادر أن مجموعة الإدارة ومجموعة الدكاترة والمعارضة تواصلوا إلى مرشحيهم لهذه الانتخابات..‏‏

المزيد..