فيدير أسطورة الفلاشينغ ميدوز

بعد أن قضى موسماً مخيباً لطموحاته ولآمال الكثيرين من عشاقه عاد الملك السويسري روجيه فيدرير

fiogf49gjkf0d


إلى منصات التتويج بفوزه ببطولة أمريكا المفتوحة (آخر بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى) للمرة الخامسة على التوالي عقب فوزه على البريطاني أندريه موراي (6-2, 7-5, 6-2) في (111) دقيقة فقط, ولم يواجه السويسري فيدرير أي صعوبة في حسم المباراة باستثناء المجموعة الثانية التي ظهر بها موراي بشكل مغاير وبهذا الفوز أضاف فيدرير رقماً قياسياً جديداً وهو بلوغه اللقب 13 في دورات الغراند الأربع الكبرى وهو على بعد بطولة واحدة ليعادل رقم الأسطورة بيت سامبراس الذي حقق 14 بطولة وشهدت البطولة مفاجأة أخرى وهي بلوغ اللوكسمبورغي جيلس مولر ربع النهائي الذي خرج فيه وبصعوبة على يد فيدرير وعقب انتهاء البطولة أصدر الاتحاد الدولي لمحترفي التنس التصنيف الجديد للاعبي التنس الذي لم يشهد أي تغيير إلا توسيع الفارق بين نادال ومطارده فيدرير إلى (1070) نقطة وخسر ديكوفيتش بعض النقاط لكنه بقي ثالثاً وصار البريطاني موراي رابعاً.‏


ولدى السيدات أحرزت الأمريكية سيرينا ويليامز بطولة أمريكا المفتوحة للمرة الثالثة في تاريخها بعد عامي 1999و2002 بتغلبها على الصربية إيلينا إيكوفيتش (6-4, 7-5) وعلى الرغم من ارتكاب الأمريكية ل 39 خطأ مباشر خلال المباراة مقابل 15 لمنافستها بالإضافة إلى تقدم إيكوفيتش في المجموعة الثانية (5-3) إلا أنها فرطّت بفرصها الثلاث للفوز بالمجموعة وهذا اللقب هو ال32 في منافسات الفردي منذ احترافها التنس والرابع لها هذا الموسم وهو الفوز الرابع أيضاً على إيكوفيتش في سابع لقاء يجمعهما وبهذا الفوز تصدرت سرينا لائحة التصنيف العالمي للمرة الثانية بتاريخها بعد 2002 بإزاحتها آنا إيفانوفيتش التي خرجت من الدور الثاني لهذه البطولة فيما احتفظت إيلينا بالمركز الثاني.‏


خالد ميا‏

المزيد..