فضيحة (محلية) جديدة لأثقالنا

بعد بطولة الجمهورية لرفع الأثقال وفي خطوة تعتبر إيجابية أخذ اتحاد رفع الأثقال عينات لخمسة من الرباعين بغية ضمّهم للمنتخب الوطني وأوفد عضو


الاتحاد أكرم سنوبر إلى تركيا لإجراء التحاليل فعاد بتقرير يحمل أخباراً سيئة وتقول إن نتيجة تحليل الرباع فراس تيرو يشير إلى تناوله مواد منشطة ممنوعة حسب اللوائح الصادرة عن اللجنة الدولية لمكافحة المنشطات وبناءً عليه قرر اتحاد الأثقال ببلاغه رقم 3 تاريخ 8 1شباط ما يلي:‏


أولاً – شطب نتيجة الربّاع فراس تيرو من بطولة الجمهورية والصعود بالترتيب للاعبين الآخرين لفئة وزنه 77 كغ لتصبح حماة أولاً.‏


ثانياً – إيقاف اللاعب عن المشاركات الداخلية والخارجية لمدة عامين اعتباراً من 24كانون الثاني .2007‏


ثالثاً – إلغاء تفريغ اللاعب وإعادته إلى عمله.‏


رابعاً- تحميل اللاعب كافة النفقات التي ترتبت على إجراء التحليل والبالغة (120) دولار تسدد لحساب الاتحاد الرياضي.‏


خامساً – إيقاف المدربين محمد الشيخ علي وفادي الفحام عن التدريب لمدة عام.‏


كما وجه اتحاد رفع الأثقال كتاباً لنادي المحافظة يطلب فيه ضرورة الانتباه لظاهرة تعاطي المنشطات التي تكررت للمرة الرابعة خلال السنوات القليلة الماضية لدى لاعبيه والسعي الجاد لمنعها وتحميل المسؤولية للكوادر التدريبية وفي هذا يرى متتبعو اللعبة أن اللاعب عندما أخذت العينة منه كان يمثّل محافظة دمشق وليس نادي المحافظة ولا يجوز أن نحمّل النادي المسؤولية بعد كلّ ما قدمه من دعم للألعاب الفردية ولاسيما الحديد في وقت تهمله باقي الأندية إضافة إلى أنه لا علاقة للمدرب محمد الشيخ علي بذلك لأنه لم يقم بتدريب فراس تيرو وإنما أشرف عليه وقت البطولة فقط.‏


من جهتها فنية العاصمة استدعت اللاعب تيرو وحققت معه فأكد عدم تعاطيه المنشطات وعليه فقد رفع كتاباً لاتحاد اللعبة يقول فيه ما قاله تيرو ومعرباً عن استعداده لإعادة التحليل وعلى نفقته الخاصة وبنفس المخبر ولكن الطلب قوبل بالرفض من اتحاد اللعبة لتأكده من نتيجة التحليل لذلك جاء قراره: إن أراد اللاعب التحليل فسيكون ذلك في مخبر معتمد من قبل الاتحاد الدولي وفي حال ثبوت تعاطيه سيحرم مدى الحياة وسيغرّم ب (5) آلاف دولار حسب القانون الدولي مما دفع فنية دمشق لتقديم المزيد من الاعتراضات التي يترقّب الجميع نتيجتها.‏

المزيد..