فالييف الجودو… البطولة ناجحة والزيبق لم يكن بمستواه

تميزت بطولة الجمهورية للجودو لفئة الرجال بنجاحها الفني والتنظيمي ولعدة أسباب وانطباعات من أصحاب الخبرة والموقف الرياضي خلال متابعتها الميدانية رصدت ثلاث آراء حولها وكانت النتيجة.


مدرب المنتخب الوطني الأوزبكستاني نصرت فالييف: البطولة جيدة وناجحة لأن أفضل أبطال سورية موجودون فيها كون بطولة الجمهورية للكبار وكذلك لاعبي المنتخب وأنا موجود لمتابعة المستوى وقد ظهرت بعض الأخطاء لوجود فترة طويلة بدون تمرين أو تدريب والموسم بدأ الان وأضاف فالييف:أنه يعرف مستوى كل اللاعبين تقريبا وهناك تجارب بعد فترة قريبة لفئة الشباب من الممكن أن ينتقي عدد منهم ويضمهم لصفوف المنتخب.‏


وعن المستوى الفني والتحكيمي قال فالييف: كان التنافس جيدا وكذلك التحكيم كان جيد بشكل عام وإن ظهرت بعض الأخطاء الغير مقصودة والتي لم تؤثر على النتائج وإن اعتبرنا أن هناك ثغرة في التحكيم في بعض النزالات فالمفروض أن يكون هناك التشدد قانونيا تجاه بعض الحالات مثل مباراة محي الدين رحيم ومحمد الزيبق وختم مدرب المنتخب حديثه :أن اللاعب محمد الزيبق لم يكن بمستواه المعهود أبدا فهو أفضل من ذلك ولديه الأحسن وربما يكون مصاب أو غير ملتزم بالتمرين في الفترة الماضية ( توقف النشاط).‏


المهندس رضوان آقبيق أمين سر سابق لاتحاد الجودو : البطولة بشكل عام جيدة وظهرت فيها بعض الوجوه والخامات الجيدة التي تبشر بالخير وتدعو للتفاؤل ومن الناحيتين التحكيمية و التنظيمية فكانت ناجحة وإن ظهرت بعض الأخطاء التحكيمية فهو غير مقصود ولم تؤثر على النتائج ويجب السعي والبحث عن الوسائل التي تساعد لتحقيق الأفضل ومنها على سبيل المثال تفريغ اللاعبين أولا ثم تأمين ما يستلزمه هذا التفريغ من إقامة وتدريب وفرص احتكاك .‏


أحمد الخطيب( حكم ): البطولة ناجحة فنيا وتنظيميا وتحكيميا وظهرت فيها وجوه وخامات تدعونا للتفاؤل أكثر بمستقبل اللعبة الذي سيضيف نجاحات جديدة لاحقا وكان التنافس قويا بين لاعبي المنتخب والمحافظات وعن سيطرة لاعبي الشرطة على المراكز الأولى قال الخطيب: لأن معظم لاعبي المنتخب من الشرطة والذي لديه قاعدة كبيرة ويقدم الدعم و الاهتمام للاعبيه وهذا ما تفتقره بعض المحافظات والأندية الأخرى وقد بدأ البعض منها بالدخول تدريجيا على خط المنافسة للمتصدرين ( الشرطة- حلب – القنيطرة – اللاذقية..) .‏


لقطات:‏


> شهدت البطولة مشاركة عددية كبيرة 64 لاعبا مؤشر صحة وعافية.‏


> مشاركة تسع لاعبين في الوزن الواحد بينما في السابق لا تتعدى المنافسة أربعة لاعبين فوجود التنافس أعطى نكهة خاصة للبطولة.‏


> لاعب القنيطرة محمود قوري الذي حل بالمركز الثاني في وزن 60كغ لعب وهو مصاب.‏


> الحضور الجماهيري الكبير يكرر الدعوة مجددا لوجود المدرجات في الصالات لإتاحة المشاهدة بدل التجمهر حول البساط.‏

المزيد..