فاز الاتحاد ومع هذا حضرت المهزلة!

يصعب علينا إيجاز ما حدث بعد انتهاء مباراة الاتحاد والوحدة أمس الأول, فما هو معروف أن الفوز ينسي الجميع همومهم ومشاكلهم ويكون


حافزاً لفتح صفحة بيضاء كالحليب لكن الحليب انقلب إلى (قير أسود) وفتّق جروحات البعض الذي كان ينتظر الخسارة ليشعل الشرارة لكن الفوز تحقق وما رسم له البعض أيضاً تحقق والقصة ليست رمانة بل هي قلوب سوداء مليانة حيث توجه بعض لاعبي الفريق إلى السدة الرئيسية وهات يا كلام لاذع ومؤسف بل ومخجل وكان موجهاً إلى رئيس مجلس الإدارة فكانت هذه هي الشرارة التي أشعلت المدرجات بهتافات خارجة عن آداب الملاعب والصالات.. كما تعرض ابن رئيس النادي في اليوم التالي للضرب واسعف الى المشفى .. الفوز لكم أولاً وآخر ولجمهوركم ولجيوبكم وليس لزيد أو عبيد ولكن!‏


مجلس الإدارة اجتمع بعد الحادثة لساعات طويلة وخرج بقرارات جريئة قد تبعد الاتحاديين عن المنافسة لكن الأهم الأخلاق الرياضية التي عُرف بها الاتحاديون حيث أوقف اللاعب علي ديار بكرلي حتى نهاية الموسم مع اقتراح فصله من المنظمة وإيقاف مستحقاته المالية كافة وتوجيه إنذار خطي للاعب عمرو حموي مع حسم حوافز شهر آذار وإنذار نهائي للاعب فراس المصري وإيقاف حوافزه حتى نهاية الموسم وحسم راتب الشهر الحالي كاملاً.‏

المزيد..