غليوم الوثبة: موهبة حافظوا عليها

الموهبة عطاء من الله وساحتنا الكروية تتعطش إلى المواهب التي أصبحت نادرة الوجود رغم بعض الطفرات الموسمية… بداية هذا الموسم شهدنا مشروع نجم قادم قدمه الوثبة ولم يتجاوز 19 عاماً . وهو من ريف حمص ومن منطقة تلكلخ تحديداً والتي قدمت

fiogf49gjkf0d

الأخوين اليوسف وسويد وعمر محمد لفت الأنظار كانت دعوته إلى المنتخب الأولمبي ولكن وضعه المادي ومرض والدته وإعالته لأسرته وقفت عائقاً أمام تلبية طموحه.‏

اسمه علي غليوم راقبوه وأعطوه حقه والموقف كانت معه بوقفة سريعة متحدثاً عن مسيرته القصيرة فقال: بدايتي ببطولة المدارس الإعدادية ودعاني الكابتن عبد العليم كولكو وضمني إلى فئة الناشئين بالوثبةوراقبني مدرب الرجال جميل جرو وضمني إلى الرجال فوراً وأشركني بتصفيات كأس الجمهورية وأخيراً إلى المنتخب الأولمبي حيث اعتذرت عنه بسبب مرض والدتي وباعتباري الكبير والمعيل إلى أسرة عددها 11 شخصاً وأعيش على راتب النادي.‏

وقد تحقق حلمي هذا العام بالمشاركة بدوري الأضواء الذي يحقق للاعب الشهرة والنجومية واعتبره أسهل من دوري الدرجة الثانية ورغم أن الوثبة لم يحقق النقاط إلا أنه يمر بحالة تطور بالمستوى الفني من مباراة لأخرى وبشهادة جميع المراقبين ونتائجه لا تعكس مستوى الأداء الذي يقدمه بقيادة الكابتن الخوري ومازال الحظ يقف عائقاً أمام حصد النقاط حتى أنني شخصياً أندب حظي على ثلاث كرات سددتهم تباعاً في مباريات الفتوة والوحدة والكرات ووقفت عوارض المرمى أمام ترجمتهم إلى أهداف..‏

المزيد..