عيدية لرياضيي الرقة …??!!

سيكون لفرحة العيد طعم أجمل لدى رياضيي الرقة خاصة الذين لهم أذونات سفر دسمة متراكمة في


العامين 2005 و 2006 فقد نجحت الجهود الحثيثة التي بذلها رئيس فرع رياضة المحافظة والمسؤول المالي اللذان عادا من المكتب التنفيذي بسيولة مالية محرزة طال انتظارها لتبدأ فوراً عملية صرف أذونات السفر الفردية والجماعية للرياضيين فقد ذكر للموقف السيد عبد الرحمن العبد الغني / رئيس الفرع : أن مبلغاً يصل ل¯ 400 ألف ليرة سورية تم صرفه لأذونات السفر الجماعية التي تم تغطيتها للعامين كما تم تغطية أذونات السفر الفردية لعام 2005 وقسم من 2006 وأن قيادة الفرع تسعى بشكل جاد لاستكمال صرف ما تبقى من أذونات السفر الفردية قبل نهاية العام الحالي وقد ترك هذا الامر ارتياحاً وصدى إيجابياً لدى كوادر ورياضيي المحافظة وجاء إجابة عملية على مطلب تكرر ذكره بمؤتمرات اللجان الفنية للألعاب التي طالبت بصرف أذونات السفر لتنتهي عملية الشكوى وتختفي نغمة الاعتذار عن المشاركة بالاستحقاقات الرسمية للألعاب بحجة عدم توفر السيولة المالية ولايكفي أن فرع الرقة وجد حلاً لهذه القضية قبل مؤتمره السنوي لينجو من الاسئلة التي كانت ستنهال عليه بل مطلوب منه أن يتابع الجهد ليحظى بدعم أكبر من المكتب التنفيذي فيوفر السلف للفرق والابطال الذين يشاركون بالبطولات المركزية فتزداد وتيرة التدريب وتكثر الاشراقات المتألقة برياضته التي يعمل من أجل الارتقاء بها أفقياً وعمودياً .‏

المزيد..