عندما يريد النادي يحول لاعبه من محترف إلى هاو أو يدفعه لهجر الكرة!

نعود إلى مواد هذه اللائحة ونقرأ فيها:

fiogf49gjkf0d


المادة السادسة‏


يشترط في النادي الممارس للاحتراف ما يلي:‏


1- أن يكون مرخصاً ومسجلاً لدى الاتحاد في الدرجة التي تؤهله لممارسة الاحتراف.‏



2- أن يلتزم بكل ما تضمنته هذه اللائحة وما قد يلحق بها من قرارات وتعليمات صادرة عن الاتحاد ويفوض النادي مجلس إدارة الاتحاد لاقتطاع أي غرامات من حصة النادي.‏



3- أن يقدم للاتحاد كشف حساب مالياً مصدقاً مع نهاية الموسم يثبت تغطيته تكاليف ممارسة الاحتراف للمبالغ التي حصل عليها كمساعدات احتراف وجميع مصاريف الاحتراف والرواتب.‏


4- أن يحتفظ بسجلات نظامية للاعبين المحترفين لديه وفقاً للنماذج المعدة من قبل اللجنة لهذه الغاية ويلتزم بتقديم هذه السجلات عند طلبها.‏


5- أن يلتزم النادي بالسماح للاعبيه السوريين وغير السوريين بالاشتراك مع منتخبات بلادهم وحسب تعليمات الفيفا.‏


6- يقدم النادي للاعب المحترف ما يلي:‏


أ- راتباً أساسياً شهرياً لا يقل عن خمسة آلاف ليرة ولا يزيد عن خمسين ألف ليرة.‏


ب- تأميناً صحياً يشمل العلاج اللازم والكشف الطبي الدوري الإلزامي على اللاعب والإصابة والعجز والوفاة خلال مدة العقد.‏


ت- أي امتيازات أخرى يتم الاتفاق عليها والنص عليها في العقد المبرم (بدل سكن, مواصلات, مكافآت..)‏


7- اعتماد لائحة الاتحاد فيما يتعلق بالعدد المسموح لتسجيل اللاعبين وهي 16 لاعباً الحد الأدنى و30 لاعباً الحد الأقصى بمن فيهم اللاعبون الأجانب.‏


المادة السابعة‏


يلتزم اللاعب بما يلي:‏


1- التقيد التام بكل ما نصت عليه هذه اللائحة وعقد الاحتراف وبما يلحق بها من قرارات صادرة عن الاتحاد.‏


2- التقيد التام بالمواد الملزمة في لائحة الاتحاد الدولي لأوضاع وانتقال اللاعبين عند توقيع عقود احترافية مع أندية من خارج سورية.‏


3- عدم السفر خارج سورية إلا بموافقة خطية من النادي.‏


4- الاستجابة الفورية لطلب الاتحاد لمشاركة اللاعب في المنتخبات الوطنية.‏


5- الالتزام بالتدريبات والمعسكرات سواء في النادي أو المنتخبات الوطنية وبأداء المباريات الودية والرسمية والندوات المؤتمرات الصحفية.‏


6- المحافظة على لياقته البدنية والصحية.‏


7- التحلي بالروح والأخلاق الرياضية العالية.‏


8- عدم قبول أي دعم مادي أو هدايا من أي جهة دون الحصول على موافقة النادي أو الاتحاد.‏


9- عدم إجراء اتفاقيات أو عقود دعائية والترويج بمختلف أشكاله دون موافقة مسبقة من النادي أو الاتحاد.‏


المادة التاسعة‏


شروط احتراف اللاعب:‏


1- ألا يقل عمره عن 18 عاماً عند توقيع أول عقد احتراف له.‏


2- أن يكون متفرغاً للعب لناديه وأن يلتزم بالتدريب في الأوقات التي يحددها النادي.‏


3- ألا يكون قد صدر بحقه قرار شطب نهائي من قبل الاتحاد.‏


4- أن يبرم عقداً مالياً محدد المدة (المادة 10 البند ج) مع النادي يوقعه رئيس النادي أو من اللجنة الفنية أو من يفوضه ومصدق عليه من محاميي الطرفين ولا يصبح نافذاً إلا بعد مصادقة لجنة الاحتراف عليه.‏


5- اللاعب المقيد في كشوفات النادي ضمن الفئات العمرية ووصل إلى السن القانوني للاحتراف ووقع عقداً للاحتراف مع ناديه يجب أن يلعب لناديه حتى سن 21 عاماً إلا إذا وافق ناديه على غير ذلك.‏


6- إذا كان اللاعب قد أبرم عقداً مع ناد ولم يقم النادي برفعه على لوائحه في فترة التسجيل الأولى يحق للاعب الانتقال إلى ناد آخر دون موافقة ناديه على أن يحصل ناديه السابق على 45% من العقد واللاعب على 45% والاتحاد على 10% وإذا كان اللاعب تحت سن 23 ترجع النسبة إلى 60% للنادي و30% للاعب و10% للاتحاد.‏


7- يجوز للاعب إبرام العقد عن طريق وكيله المعتمد أصولاً.‏


في المادتين السابقتين هناك بعض الملاحظات التي قد تفيد الإشارة إليها:‏


بالنسبة للاعب الموقع عقد مع ناد ولم يرفعه هذا النادي على كشوفه وكما تقول اللائحة يحق له الانتقال ناد آخر دون موافقة ناديه مع نسب محددة باللائحة ولكن السؤال: ألا يحق للنادي تسجيل اللاعب في آخر يوم من المهلة المعطاة للتسجيل وبالتالي إذا أراد النادي أن يضرّ اللاعب يمكن أن يتركه لآخر لحظة في فترة السماح ثم لا يرفعه على لوائحه فكيف سيتم تسجيله على لوائح فريق آخر وقد انتهت المهلة?‏


بالنسبة لتحديد مبلغ خمسين ألف ليرة كحد أقصى لرواتب اللاعبين فهذا أمر لا علاقة لاتحاد الكرة فيه طالما أن من يدفع هو النادي وهذا الأمر لن يلتزم به أي ناد يسعى للظفر بخدمات لاعبي الصف الأول وسيدفع الزائد من هذا السقف على شكل بدل مواصلات وبدل سكن لذلك كان من الأفضل أن يترك السقف مفتوحاً.‏


المادة العاشرة‏


يجب تسجيل اللاعبين لدى الاتحاد للعب مع الأندية إما كمحترف أو هاوٍ طبقاً للشروط المذكورة في المادة 2 من لائحة أوضاع اللاعبين المحترفين الصادرة عن الفيفا ويلتزم اللاعبون بقوانين وأنظمة الاتحاد الدولي والاتحاد المحلي والاتحادات الأخرى ويتم التسجيل وفقاً لما يلي:‏


1- تقوم اللجنة بتسجيل اللاعبين المحترفين والهواة واللاعبين المقيدين في سجلات أنديتهم لدى الاتحاد والجدد والمنتقلين من ناد إلى آخر ومن يراد تجديد عقودهم خلال فترتين تحددهما اللجنة بموجب قرار يصدر عن الاتحاد.‏


2- تتقدم الأندية بطلباتها لتسجيل اللاعبين المحترفين خلال فترتي التسجيل وفقاً لما يلي:‏


أ – وثيقة التسجيل (نموذج أ) بالنسبة للفئة التالية من اللاعبين (الجدد, المراد تجديد عقودهم)‏


ب – وثيقة التسجيل (نموذج ب) بالنسبة للاعبين المنتقلين من أندية أخرى ولا تزال عقودهم سارية معها.‏


ج – إقرار من اللاعب بأن عقده مع النادي هو العقد الوحيد والمعتمد وأنه غير مرتبط بأي عقد مع أي ناد آخر.‏


ح- يقدم اللاعب تعهداً بأنه متفرغ كلياً للعب للنادي وغير مرتبط بأي عمل من أي نوع من تاريخ بداية عقده وحتى تاريخ نهايته.‏


خ – شهادة طبية تثبت لياقة اللاعب من الناحيتين البدنية والصحية.‏


د – السجل الاحترافي للاعب ويتضمن صورة عن هويته وجواز سفره والأندية التي لعب لها والعقوبات الانضباطية التي تعرض لها.‏


ذ – أي وثائق يمكن أن تطلبها اللجنة على ضوء الوضع الخاص باللاعب.‏


3- على النادي الذي يرغب في انتقال لاعب غليه ما زال عقده سارياً مع ناد آخر أن يحصل على موافقة هذا النادي قبل الشروع في التفاوض مع اللاعب وتخضع موافقة الناديين لموافقة لجنة الاحتراف.‏


4- النادي الذي يجري أي مفاوضات مع لاعب أثناء سريان عقده بقصد انتقاله ومخالفاً الفقرة (3) يعرض نفسه لدفع غرامة مالية قدرها مئة ألف ليرة سورية لحساب النادي الأم والاتحاد مناصفة.‏


5- يستحق النادي الذي ينتقل منه اللاعب قيمة انتقال من النادي الذي انتقل إليه اللاعب لقاء تدريبه وتنمية قدراته.‏


6 – يحصل النادي الذي ينتقل منه اللاعب على 45% من قيمة الانتقال ويحصل اللاعب على 45% وصندوق الاتحاد 10% وإذا كانت عملية الانتقال هي الأولى للاعب من ناديه إلى ناد آخر فإن النسبة تصبح 60% للنادي و30% للاعب و10% للاتحاد.‏


7- عند انتهاء عقد اللاعب مع ناديه يتبع ما يلي:‏


أ – يقدم له ناديه عرضاً خطياً قبل نهاية العقد بثلاثة أشهر على الأقل على أن يتضمن العرض المدة المقترحة للتجديد والراتب الشهري ومقدم العقد.‏


ب- على اللاعب أن يجيب خطياً على عرض النادي بقبوله أو رفضه لهذا العرض خلال أسبوعين من تلقيه عرض النادي.‏


ج – إذا اتفق النادي واللاعب على شروط العقد الجديد يتم التوقيع على العقد بين الطرفين لفترة لا تقل عن سنة ولا تزيد عن خمس سنوات ويتم تصديقه من اللجنة.‏


د – إذا لم يوافق اللاعب على العرض الجديد يتم وضعه على لائحة الانتقالات المحددة بالفقرة (ب) ويتبع ما يلي:‏


1- تضع اللجنة اللاعب على قائمة الانتقال وتعمم ذلك على الأندية.‏


2- تتلقى اللجنة العروض المقدمة لانتقال اللاعب في مظاريف مغلقة قبل نهاية عقد اللاعب بشهر.‏


3- يتم فتح المظاريف بحضور اللاعب وممثلي الندية ذات العلاقة وذلك قبل نهاية عقد اللاعب مع ناديه بأسبوعين.‏


4- على الأندية التي ترغب بالتفاوض مع أي لاعب موضوع على قائمة الانتقالات المعلنة من قبل اللجنة أن تقوم بذلك أصولاً عن طريق اللجنة.‏


5- تصدر اللجنة لائحة الانتقالات قبل فترات التسجيل المحددة وقبل انتهاء الموسم الكروي بشهر واحد.‏


– إذا تلقى اللاعب عرضاً أعلى من عرض ناديه يتم اتباع ما يلي:‏


أ – إذا كان اللاعب دون 23 عاماً فإن ناديه يخيّر بين تجديد عقده بنفس قيمة أعلى عرض مقدم له أو الموافقة على انتقاله للنادي الجديد وبهذه الحالة يصبح بدل الانتقال المقرر: 60% للنادي, 30% للاعب, 10% للاتحاد.‏


ب- إذا كان اللاعب قد تجاوز ال¯23 فإن له الحق في الانتقال بنسبة 45% للنادي, 45% للاعب و10% للاتحاد.‏


إذا اتفق النادي واللاعب خلال فترة الثلاثة شهور على تجديد العقد بالشروط الجديدة لناديه فيتم توقيع العقد وتعاد المظاريف لصحابها.‏


ج – في جميع الأحوال تبلغ اللجنة رسمياً بكافة خطوات الانتقال.‏


د – في حال اتفاق الناديين وموافقة اللاعب على الانتقال توقع الأطراف الثلاثة على وثيقة الانتقال التي تحدد فيها قيمة الانتقال ويتقدم النادي الذي سينتقل إليه اللاعب خلال فترة التسجيل المعلنة من قبل الاتحاد إلى اللجنة مرفقة بالوثائق المبينة في الفقرة 2 من هذه المادة ويتم التوقيع على العقد بحضور ممثل عن اللجنة وتوثيق اللجنة.‏


ه¯ – يجب تسديد قيمة الانتقال للنادي الأصلي واللاعب من قبل النادي الجديد نقداً أو بموجب شيكات مصدقة عن طريق اللجنة وبواسطة محاسب الاتحاد.‏


11- يجوز انتقال اللاعبين الهواة من أنديتهم سواء أكانت هذه الأندية تمارس الاحتراف أو لا تمارسه للتعاقد مع أندية أخرى كلاعبين محترفين وفقاً لشروط الانتقال المنصوص عليها في هذه اللائحة شريطة ألا يتجاوز عدد اللاعبين المنتقلين من ناد واحد (4) لاعبين في الموسم الواحد إذا كان من عداد أندية الدرجة الثانية.‏


12- إذا لم يبلغ النادي اللجنة بوضع اللاعب على قائمة الانتقال خلال سبعة أيام عمل من تلقيه الطلب بعد انتهاء المهلة المحددة فإن من حق اللاعب رفع طلبه للجنة لوضعه على القائمة ويعتبر العرض الأول المقدم للاعب عرضاً نهائياً بعد موافقة اللاعب.‏


13- يجب توقيع جميع الوثائق المقدمة من الأندية للجنة والخاصة بانتقال اللاعبين والتعاقد معهم من قبل رئيس مجلس إدارة النادي أو من يفوضه وفقاً للوائح والأنظمة الصادرة عن الاتحاد.‏


14- لا يستحق النادي الذي يتركه اللاعب بصفة محترف أي تعويض من النادي الذي سجل لديه بصفة هاو ويستمر العمل بذلك لمدة 3 سنوات من تاريخ تحول اللاعب إلى هاو ويستحق النادي المنتقل منه اللاعب بدل انتقال في حال استعاد اللاعب صفة الاحتراف مع ناديه الجديد قبل انقضاء هذه الفترة.‏


15- تصدر اللجنة موافقتها على طلبات تسجيل وانتقال اللاعبين وتجديد عقودهم وتصادق على العقود تباعاً خلال فترات التسجيل متى استكملت الوثائق اللازمة لذلك.‏


16- إذا انتهت مدة التسجيل الأولى ولم يقدم النادي الحد الأدنى المقرر 16 لاعباً ترفع اللجنة اقتراحاً إلى مجلس الاتحاد لإعلان هبوط النادي إلى الدرجة الأدنى وتقرير مصير لاعبيه المحترفين مع حفظ حق النادي بنسبته من مقدمات العقود.‏


17 – اللاعبون المسجلون لدى الاتحاد بإمكانهم فقط الانتقال إلى اتحاد خارجي وذلك عندما يتسلم الاتحاد الخارجي شهادة الانتقال الدولية من الاتحاد القديم ويتم إصدارة هذه الشهادة مجاناً دون أي شروط.‏


18- لا يحق انتقال اللاعب المحترف لأكثر من ناديين طيلة الموسم الواحد ويجوز مشاركته رسمياً مع ناد واحد فقط.‏


فيما تقدم يوجد الكثير من التناقض والغموض, فعلى سبيل المثال كم لاعباً سيحول صفته إلى هاو ويقبض من تحت الطاولة ليحرم ناديه السابق من حصة الانتقال بالاتفاق مع ناديه الجديد, ومن جهة أخرى هل يجوز أن يتحول اللاعب إلى (مناقصة) وفض عروض ووضعه كسلعة على وواجهة دكان? وهل يعقل أن تفاوض لجنة الاحتراف بالنيابة عن اللاعب ولماذا لا يصبح كشف اللاعب حراً عند انتهاء عقده وأين القوانين الدولية من هذه التناقضات?‏

المزيد..