عمـــــار يــاســـــين يقـــــود المصالحـــــة بـــين أبنـــــاء حطـــــين

اللاذقية- سمير علي : أخيراً وبعد طول انتظار قلب أبناء حطين يوم الثلاثاء الماضي صفحة سوداء في تاريخ ناديهم امتدت لعدة سنوات وفتحوا صفحة جديدة بيضاء فيما بينهم،

fiogf49gjkf0d


بعد نهاية الاجتماع العاجل الذي دعا إليه كابتن الفريق عمار ياسين لتنقية أجواء الخلافات وأنتج الاجتماع ( مصالحة ) بين جميع الأطراف الحطينية المتخاصمة، ولمعرفة المزيد عن هذا الاجتماع وأسباب الدعوة إليه تحدث الياسين قائلا:‏


الغاية من الاجتماع كان توحيد الصفوف الحطينية من جديد لمواجهة الأزمة الإدارية والكروية التي يعيشها النادي هذه الأيام، والتي تحتاج إلى لغة المحبة و الحوار والتفاهم والانسجام وليس إلى لغة التصادم والتباعد والخصام طالما أن الجميع هدفهم مصلحة نادي حطين ، وما حدث خلال الفترة الماضية من أخطاء أوصلت النادي إلى ما وصل عليه الآن يتحمل مسؤوليتها الجميع‏



ولكن أخطاءهم لم تكن مقصودة إلا أن الأنانية كانت شعار البعض وطغت مصالح البعض الشخصية على مصلحة النادي ،وانعكست الخلافات بين أبناء النادي على أجواء الفريق ونتائجه بالدوري وعلى اللاعبين الذين تأثروا بما كان يكتب على مواقع الانترنت عليهم وأنا واحد منهم من قبل قلة قليلة وهذا ما دفع بعض اللاعبين إلى التفكير بالهجرة والانتقال إلى أندية أخرى طالما أن أبناء ناديهم كانوا يعملون على تحطيم المعنويات وكان على هؤلاء أن يطرحوا استفساراتهم علينا كلاعبين بدل أن يصدروا أحكاماً غيابية بحقنا لأســوء كان اتهامنا بالتهاون في بعض المباريات التي خسرها الفريق .‏


الاعتذارات فتحت باب المصالحات‏


وعن أبرز المدعوين للاجتماع وكيف تمت المصالحة قال الياسين : قمت بدعوة 30 شخصية من بينهم فعاليات اقتصادية داعمة للنادي وخبرات رياضية وعدد من رؤوساء وأعضاء إدارات النادي السابقين، وقد حقق الاجتماع الغاية و الهدف الذي أقيم من أجله وبعيداً عن النتائج التي تمخض عنها والتي كان أبرزها جمع مبلغ جيد من المال لدعم مسيرة النادي في المرحلة القادمة إلا أن أبرز النتائج كانت (المصالحة) التي تمت بين عدد من الداعمين والمحبين والخبرات، كانوا على خلاف شديد بين بعضهم البعض وبدأت المصالحات عندما قدم هؤلاء اعتذارات لبعضهم البعض، وتصافحوا وتعانقوا وتصافوا في منظر أخوي ومؤثر بالإضافة إلى اتفاق الجميع على نبذ الخلافات وطي صفحة الماضي بمشاكله وتصفية القلوب والوقوف إلى جانب لجنة تسيير الأمور بغض النظر عن أسمائها وأن النادي للجميع وخلال الاجتماع تحدث عدد من الحضور عن واقع النادي والسبل الكفيلة لإعادته إلى وضعه الطبيعي وتم مناقشة واقع فريق الرجال وطالب الجميع بإعادة لاعبي النادي إلى الفريق وعدم التدخل بالأمور الفنية وإعطاء الصلاحية للجنة تسيير الأمور في إبرام العقود مع اللاعبين الجدد لسد الثغرات الموجودة في الفريق.‏

المزيد..