على الجسر

أجمع الشارع الرياضي في الأيام الماضية على تراجع إثارة الدوري السوري ,

fiogf49gjkf0d


و تراجع شعبيته لأسباب عديدة , تطرقت لها في مقالات ماضية , لكن و رغم هذا التراجع شاهدنا تمثيلاً سورياً لأنديتنا في البطولات العربية و الآسيوية و قد تفاوت أداء أنديتنا بين المنافسة والندية , و بين الخروج المشرف .‏


فلو بدأت بدوري الأبطال العرب و تناولت فريق المجد و الطليعة , فرغم خروجهما من المنافسة إلا أن أداءهما كان جميلاً لكن يؤخذ على فريق المجد الاستسلام في اللحظات الأخيرة و الخروج بنتيجة ثقيلة كان بالامكان تقديم صورة أخيرة أكثر جمالاً , تبقى في الأذهان , و على الرغم من المستوى الرجولي لنادي الطليعة و تحقيقه لنتائج مشرفة للكرة السورية إلا أننا حزنا لخروجه ورغم حاجته لتعادل كافٍ للتواجد في الأدوار التالية , لكن الخبرة في هذه البطولات عامل مهم .‏


و لعل الفرصة قادمة لفريق مجتهد كفريق الطليعة , و الأجمل من ذلك أن تناول دوري أبطال آسيا و لعل البداية الموفقة لأنديتنا فلاتحاد الحلبي يسحق أعتى الأندية الإيرانية في أرضه التي لا تعرف الخسارة , لكن الصورة لم تكتمل في ملعب حلب الدولي فرغم الأداء الرائع الذي أمتعنا و الجمهور الذي ملأ الملعب هديراً و لو سألت أي رياضي لقال لك هي مباراة في الدوري الإسباني , لكن الاتحاد خسر ثلاث نقاط كانت كفيلة بوضعه في مقدمة المجموعة لكن خطأ دفاعياً قد يتعرض له أبرع مدافعي العالم أودى بالمباراة , لكن الأمل ازداد في أنفسنا و الثقة بالأهلي الحلبي كبير على تجاوز هذه المرحلة بإذن الله , و لو تحدثت عن فريق الكرامة فلهم من الكلام أحلاه , لأنهم الفرحة و المتعة و الرجولة , فهم أبدعوا في أول مباراة أمام الوحدة الإماراتي , فهزوا عرش أصحاب السيادة برباعية مثيرة أكدوا من خلالها أن الكرامة قادم و بقوة و نحن الجماهير السورية نعول عليهم مع نادي الاتحاد الكثير و نطالبهم بأداء تفرح له قلوبنا‏


في النتيجة تبقى أنديتنا بأدائها مشرفة لنا في الخارج و في كل المحافل .‏


من القلب أتمنى لكل الأندية السورية القوة و العافية و دعواتنا للاتحاد و الكرامة بالتوفيق في المباريات القادمة .‏

المزيد..