على الجسر

ماذا يتطلب اعادة ترتيب البيت الداخلي لفتوتنا


وهل نستطيع اصلاح ما افسده الدهر‏


اعتقد ان الامر ليس سهلا كما يتصور البعض‏


يقينا ان القبول بالآخر هو حل لاكثر من نصف المشكلة‏


فمتى ما قبلنا بالآخر ورضينا بالتعامل معه وعالجنا الانا المتضخمة لدى البعض كانت الامور الاخرى سهلة اذا ما قورنت بهذا الامر الاساسي والجوهري .‏


الاستفادة من تجارب الاخرين في الاندية واكبر مثال تجربة نادي الكرامة الحمصي قويض والحموية يدا بيد الى نهائي البطولة الاسيوية عندما قبل احدهم بالاخر فالاول مكمل للاخر يجب علينا ان نضع هذه التجربة الحضارية نصب اعيننا .‏


كذلك تجربة الاتحاد الحلبي وكيف يكون تداول التدريب سلميا وبسلاسة الصغار سنا يحترمون الكبار (جمعة الراشد) هو الاب الروحي للنادي .‏


نحن مع الدماء الشابة المتجددة ولكن عندما تكون جاهزة للعمل بمفردها ونحن مع معيار الكفاءة والجدارة قبل كل شيء ومن ثم تأتي الامور الاخرى.‏


وحتى لا نبخس الناس حقوقها وتصل الامور الى اكثر مما تحتمل علينا ان لا ننسى العوامل الخارجية وبالأخص الاحتراف المنقوص والمطبق على كرتنا والذي لا يزال في طور الحضانة فمن وجهة نظري الشخصية البحتة ان الاحتراف لدينا لم يحقق الغاية المرجوة منها لتطوير اللعبة اولا واخيرا‏


فمثلا قبل الاحتراف كانت الاندية تنافس على الصدارة اكثر من النصف اما الان فمن ينافس ناديان او ثلاثة والباقي يهربون من شبح الهبوط فاين التطوير من الاحتراف‏


ان عدم وجود خبراء جعلنا نتعاقد مع لاعبين لا يختلفون من حيث المستوى الفني كثيرا عن لاعبينا باستثناء بعض الطفرات لدى بعض الاندية‏


ناهيك عن موضوع الانتماء للعقد بدلا من النادي وهروب لاعبي الاندية الفقيرة وراء المال والعبء المالي الكبير الذي تتحمله هذه الادارات .‏


وهنا يأتي موضوع النظر بالاحتراف واخذه على محمل الجد على ان يكون احترافا غير منقوص والا على كرتنا السلام .‏

المزيد..